التخطي إلى المحتوى

كتبت/دينا سليمان لاشين.

تمكنت «مباحث المنوفية»، من كشف لغز العثور علي جثة طفل «مقتولا»، وملقاه داخل مخزن للخردة بمدينة السادات.

كشف ملابسات وتفاصيل الواقعة:

فكشف محمد رضا شقيق المجني، عن تفاصيل الواقعة، وأشار بأنه تم التعرف على هوية القاتل وهو شخص يدعي مصطفى كان صديق المجنى عليه ويعملان سويا في مدينة السادات بعد أن تعرف عليه منذ أسابيع قليلة.

حيث تم قتل شقيقه بعد تناوله وجبة العشاء فقام المتهم، بتوثيق المجنى عليه بالحبال ووهشم جسده بحديده حتى فارق الحياة وسرق التروسيكل الخاص به وهرب.

بداية الواقعة:

وكانت البداية، بعد عثور الأهالي علي جثة طفل يبلغ من العمر 16 عاما، «مقتولا» علي يد مجهول في منظر تقشعر له الابدان، أمام مخزن للخردة، وقيام المتهم بسرقة التروسيكل الذي كان يقوده المجني عليه.

حيث تلقى اللواء سالم الدميني مدير أمن المنوفية، إخطارا من العميد عبدالله جلال مدير مباحث المنوفية، بالواقعة.

وعلي الفور، انتقلت قوات الشرطة إلي مكان الواقعة لمعرفة ملابساتها والتفاصيل الكاملة عنها، حيث تبين مقتله علي يد مجهول لسرقة التروسيكل الذي كان يستقله.

ومن جانبه، كلف اللواء سالم الدميني، العميد عبد الله جلال، مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث لكشف كواليس الجريمة وسرعة القبض على القاتل.

وتم تحرير محضرا بالواقعة، ونقل الجثمان إلى مشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة، التي أمرت بدفن الجثمان.

وشيع أهالي قريته «طاليا» (مسقط رأسه) التابعة لمركز اشمون بالمحافظة، جثمانه وسط حالة من الحزن والاسي، الذي سيطر علي أهالي القرية.

اقرا ايضا:

اب «عديم الإنسانية» يشق رأس طفلته بآلة حادة بالمنوفية

العثور علي جثة طالبة بعد اختفاؤها في ظروف غامضة بالمنوفية