التخطي إلى المحتوى

كتبت/دينا سليمان لاشين.

اتشحت «مدينة الباجور»، بمحافظة المنوفية، اليوم الأربعاء بحزن يعتريه فرحة، بوفاة  رجل من خيرة رجالها.

حيث توفي الشيخ «حسنى محمود سعيد»، البالغ من العمر 66 عاما، أثناء قيامه برفع آذان الفجر وبالتحديد عند نطقه الشهادتين فسقط داخل المسجد تارك الميكرفون وهو يردد الشهادتين.

وعند سؤال أهل قريته، أكد علي سمعته الطبية وعلاقته الوثيقة باله، وحبه لخدمة الجميع، ومساعدة الصغير قبل الكبير، واشاروا، أنه يتولى خدمة مسجد منذ مايقرب من 5سنوات ويحرص دائما على الصلوات الخمس فى أوقاتها بالإضافة إلى أنه الذى يقوم بالاذآن فى جميع الأوقات.

وتم تشييع جثمانه وسط حالة من الحزن والاسي الذي سيطر علي جميع الاهالي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *