التخطي إلى المحتوى

كتب/إسلام العراقي

شهدت «قربة المناوفة»، التابعة لمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ،واقعتين مأسويتين اثارت غضبا وسخطا واسعا.

إذ اقدم طفلين تربطهما علاقة عاطفية في العقد الثاني من العمر علي الانتحار بطريقة بشعة ، وذلك بعدما رفض اهليهما استمرار علاقتيهما، نظرا لكونهما أطفالا في بداية العمر.

حيث ارتبط «س.س.ا» 15 عام،  «ع.ف.ع»، 17 عاما، يدرسان في الصف الثالث الإعدادي بنفس القرية، بعلاقة عاطفية جمعتهما منذ الطفولة، لكن رفض الأهل هذة العلاقة لصغر سنهما.

وعليه،فكرا  في التخلص من حياتهما، ولم يجدا إلا الانتحار مستخدمين حبة الغلة المعروفة اعلاميا  «بالحبة القاتلة».

فكانت البداية بصداقة في نفس المدرسة الاعدادية ثم تحولت الصداقة لتبادل مشاعر الحب بين الطرفين واعترف الولد لوالديه بحبة لصديقتة في المدرسة كما اعترفت البنت لوالديها ايضا ورفض الاهل هذة العلاقة.

وفوجئ اهل الفتاة بانتحارها مساء امس الاحد «بالحبة القاتلة» وعليه، ذهبت لمستشفى الحامول المركزي، ومنه على مستشفى كفر الشيخ العام، تحت تصرف النيابة.

وفي صباح اليوم الاثنين،  تفاجأ أهل الشاب بانتحاره بنفس الطريقة، وتم نقله الي مستشفي الحامول ومنها تم تحويلة إلي مستشفي طنطا ليلقي مصرعه هناك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *