التخطي إلى المحتوى

 

إسلام العراقي

خرج القطار رقم 949 المميز، المتجه من القاهرة إلى المنصورة عن القضبان يوم الأحد 18 أبريل قبل محطه طوخ التابعة لمحافظة القليوبية مما أسفر عدد ضحايا عديدة وفقا لتقرير النيابة العامة إوصلت الي 162ضحية و بلغ عدد الإصابات 139 حالة وبلغ عدد الوفيات 23 حالة .

وكان ضمن ضحايا القطار هاني بيومي ابن محافظة المنوفية حيث لقي مصرعه في الحادث ولم يتوصل إليه عائلته الا بعد معاناه ورحله بحث عن جثمان شقيقهم لأكثر من 24 ساعه.

وأشار عفيفي الشقيق الأول للضحية هاني أنه دخل جميع المستشفيات ، ورأى أشلاء للضحايا ولم يتعرف على شقيقه ، واصفًا تلك المشاهد بالصعبة على أي مخلوق، مطالبًا بسرعة إجراء تحاليل لإثبات هوية الجثامين وتسلم جثمان شقيقه لدفنه .

وأوضح باسم بيومي، الشقيق الثاني لضحية حادث قطار طوخ أنهم منذ يوم الحادثة وهم في الشارع ولا يمكن أن يعودوا إلا بجثمان شقيقه.

وقال شقيقه إنهم فوجئوا بأمس يوم الأثنين 19 أبريل بانتشار صورة بطاقة شقيقه علي صفحات التواصل الاجتماعي وأنه من أحد ضحايا حادث قطار طوخ

وأضاف عفيفي شقيق الضحية “ذهبنا إلى بنها للتأكد من الأمر وتسلم الجثمان، ومن أمس يوم الأثنين ونحن في الشارع نبحث عن جثمان أخي من مستشفى لمستشفى ومن قسم الشرطة للطب الشرعي”

واعلن عفيفي انه قد عثر على جثمان شقيقة أمس يوم الثلاثاء داخل المستشفى والتعرف عليها بعد مرور 24 ساعة من البحث، وإطلاق العديد من المناشدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

وطالب بن عم الضحية بإنهاء الإجراءات القانونية، لدفن الجثمان في مقابر الأسرة بقرية ميت البيضا التابعة لمركز الباجور في محافظة وسط صدمة الأهالي و بعد عناء كبير في البحث عنه في مستشفيات القليوبية ومشرحة زينهم مما كان بالأمر المراهق نفسيا لأهاله وذويه.

وأضاف شقيق ضحية حادث قطار طوخ، أن شقيقه أب لثلاثة أبناء ويعمل موظفًا في مستشفى النيل بشبرا الخيمة، مشيرًا إلى أنه اعتاد على ركوب القطار من شبرا إلى بنها ويقوم بتغير الخط من بنها إلى المنوفية