التخطي إلى المحتوى

 

لقي رجل مصرعه نتيجة مشاهدته على مباراة كرة قدم لساعات طويلة على هاتفه المحمول حيث تعرض للصعق بالكهرباء بواسطة سماعات الأذن.

وعُثر على التايلاندي سومتشاي سينغكورن، البالغ من العمر 40 عاما، جثة هامدة على فراشه، حيث وُجد هاتفه الموصول بالشاحن الكهربائي، وسماعات الأذن، على جسده.

بعد أن عثر زميله في السكن عليه في هذا الوضع، اتصل بمديرهما في العمل ليبلغه بأن سينغكورن مريض وغير قادر على النهوض، ليأتي المدير ويكتشف أنه توفي.

وأثناء معاينة الشرطة للمكان، عثرت على آثار حرق على رقبته وذراعه، وهي الأماكن التي لمسها سلك سماعات الأذن، كما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأوضحت الشرطة أن المؤشرات تقول إنه توفي صعقا بالكهرباء، إلا أنه لابد من تشريح جثته للتأكد من سبب الوفاة، خاصة مع وجود مشروبات كحولية وغازية بجوار الجثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *