التخطي إلى المحتوى

قال محمد العبد ضابط سابق بالقوات المسلحة والناجي الوحيد من بيارة الموت بقرية بمم بمركز تلا التابع لمحافظة المنوفية، إن نجلته ايقظته من النوم واخبرته ان احد الاشخاص سقط في بيارة المجاري.

واضاف العبد في تصريح خاص، انه قام مسرعا لمكان الحادث ووجد تجمع كبير من الاهالي دون تحرك احد، فقمت بخلع ملابسي ونزلت الي البلاعة، مسرعا لانقاذ اشخاص لا اعرفهم ولكني اسمع استغاثاتهم من داخل البلاعة.

واوضح، بأنه قام بالنزول علي سلالم البيارة ووصل الي نهايتها وقام بربط اول شخص من يده، وبدات اشعر بالتعب الشديد من تأثير الغاز القاتل.

واشار الي إنه، قام بالصعود الي اعلي بشكل سريع ولكن تأثير الغاز كان اسرع واسقطه في نصف الطريق، وبدى في الصراع مع الموت، وقام بترديد الشهادة مرتين، ووجدت حبل يسقط من اعلي البيارة تمسكت به ولم اشعر بشئ الا داخل المستشفي.

وأكد محمد العبد، ان الدافع للنزول هو انقاذ اهالي قريته من الموت، مشيرا الي انه لا يعرف اسماء من كانوا بالاسفل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *