التخطي إلى المحتوى
قال الصحفي والإعلامي بجريدة البوابة نيوز محمد أبو ستيت، إن محمود دافع عن فتاة وكتب حالة علي الفيس بوك وهو السبب الرئاسي في مقتله علي يد مجموعة من البلطجية.
 
وأضاف في مداخلة مع الاعلامي توفيق يوسف، اليوم الجمعة، أن هناك اصرار من راجح علي قتل محمود وظهر في الفيديو وحاول محمود الهرب عدة مرات في الشارع ولكن المتهم بالثالث قام بالامساك به حتي نفذ المتهم الاول الجريمة وهو ما يثبت بند سبق الاصرار في القتل من المجرمون، وتركوا محمود جثة هامدة وفروا هاربين.
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *