التخطي إلى المحتوى

مفاجأة فجرتها جهات التحقيق في واقعة تعدي حداد على طليقته و١٣ آخرين من عائلتها “بمية نار”، ما أدى لوفاتها وإصابة آخرين بحروق من الدرجة الأولى، بقرية الحامول، التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية.

وتبين أن المتهم بارتكاب الواقعة، حداد مقيم بدائرة قسم شبرا بالقاهرة، ومسجل شقي خطر، سبق اتهامه في 18 قضية “مخدرات- سلاح- أموال عامة- بلطجة- سرقة- ضرب”.

كان اللواء محمد ناجي، مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطارًا من مستشفى منوف العام يفيد استقبالها أسرة مكونة من ١٣ فردًا، جميعهم مصابون، وفي حالة خطرة، نتيجة حروق من الدرجة الأولى وحالة وفاة.

وبالانتقال والفحص وسؤال شقيق المتوفية، اتهم زوج المتوفية السابق بإحداث إصابتها التي أودت بحياتها وإصابة الآخرين باستخدام مادة كاوية ” مية نار” على أثر خلافات سابقة بسبب انفصالهما “بدعوى قضائية” وزواجها من آخر عقب ذلك.

أسماء المصابين في حادث إلقاء عاطل ماء النار على أسرة طليقته، بسبب خلافات زوجية بينهم بمحافظة المنوفية والذي أسفر عن حالة وفاة و١٣ مصابًا.

والمصابون هم: “جمالات عبدالمرضي، ٧٠ عاما، عباس محمد حسانين، ٤٥ عاما، ماجدة محمد عباس، ٣٠ عاما، كريمة أحمد عباس، ٤١ عاما، السيد محمد السيد، ٦٠ عاما، فاطمة محمد السيد، ٤٠ عاما، صباح عبدالمنعم، ٣٠ عاما، أحمد محمد جعفر، ٤٠ عاما، رضا محمد جعفر، ٣٣ عاما، رشا محمد السيد، ٣٥ عاما، مروان محمد، ١٠ سنوات، زياد طارق الحسيني، ٩ سنوات، ريتاچ أحمد،٦ سنوات، وحالة وفاة واحدة وهي: فتحية محمد عباس، ٥٠ عاما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *