التخطي إلى المحتوى

 

كتب_ رامي خلاف

يشهد الطريق الأقليمي الجديد المار بمحافظة المنوفية علي جدعنه وكرم أبناء المنوفية في رمضان ، حيث يتم إيقاف السيارات وقت أذان المغرب لإفطار الصائمين الذي يتصادف مرورهم علي الطريق ، وهذا ليس بجديد علي أهل تلك المحافظة التي ظٌلمت كثيرا بوصفها بالبخلاء ، فجرب أن تزورها ستجد من أهلها كل ود وكرم ، وقطار طنطا القاهرة العام الماضي يشهد هو الأخر علي جدعنة وكرم المنايفة عندما تعطل في قرية تابعة لمركز أشمون وخرجت القرية بالكامل لتقديم الطعام للمسافرين وقت الإفطار .

ويقول أيمن الدهشوري أحد الشباب القائمين علي مشروع إفطار صائم بقرية زاوية جروان مركز الباجور محافظة المنوفية بالأمس كان أول يوم نصعد على الطريق الإقليمي ، الطريق ده أول سنة رمضان بعد تشغيله ، الطريق ده بيمر علي “5” محافظات الجيزة والمنوفية ، الغربية ، الشرقية والدقهلية ، واللي بيمر بمدينة الباجور وقت الإفطار بيبقى قدامه ساعة تقريبا في كلتا الاتجاهيين ، ومعظمهم سائقين للنقل وتباعين ولا يوجد خدمات على الطريق كتير ، كنا مفكرين أننا هناخد وقت والعربيات مش هاتقف كتير لكن اللي حصل أننا وقفنا أقل من ربع ساعة بس وزعنا ال100 وجبة ولو كان معانا 500 كان هيتم توزيعهم ، الملفت ان احساسنا واحنا بنوزع وجبات الطريق بيكون اكتر فرحة من تفاعل الناس والسعادة اللي على وشهم ، كنا هنعمل وجبة عادية ارز وفراخ او لحمة لكن لقينا السندوتشات عملية اكتر يقدر يأكلها وهو بيسوق ، عملنا سندوتشات لحمة باردة وكبدة وبطاطس وخيار مقطع وكاتشب ومايونيز.

وأضاف الدهشوري جهزنا أقماع مرور فسفورية وقمصان فسفورية ولافتات توضيح ، حد معانا بيكون قبلنا بمسافة كافية علشان ينبه السيارات واحنا واقفين ومتوزعين علشان يقدر السائق يركن براحته علشان الطريق مايتعطلش وعلشان الأمان ، هذا بجانب المشروع الأساسي وهو إفطار صائم الموجود بقرية زاوية جروان بمركز الباجور والذي يعمل منذ تسع سنوات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *