التخطي إلى المحتوى
كشفت تحريات مباحث المنوفية تفاصيل غموض العثور علي طفل رضيع ملقي في كيس بلاستيكي بشارع النزهه دائرة قسم منوف، بعد ورود بلاغ من الاهالي بالعثور علي الطفل.
نتيجة البحث الجنائي
حيث كشف فريق البحث الجنائي المشكل من اللواء سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، صاعقة علي أهالي مركزي منوف وسرس الليان، بعدما أعلن أن الطفل جاء نتيجة حمل سفاحا بين والدة الطفل “م م ك” 18 سنة طالبة ومقيمة بمدينة سرس الليان وشقيقها ” م م ك” 17 سنة” طالب، وأن والدتهما ” أ م ب ” 39 سنه، ربة منزل هى من قامت بترك الطفلة بشارع النزهه دائرة قسم منوف.
اعترفات المتهمون
علي الفور القت قوات الشرطة القبض عليهم وبمواجتهم بما جاء في التحريات الخاصة بالبحث الجنائي بمحافظة المنوفية، اعترفت الام والجدة بكامل التفاصيل، بينما أنكر شقيقها ما نسب إليه من اتهامات، تحرر عن الواقعة محضر رقم 77 اداري قسم شرطة منوف وجاري العرض علي النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.
العثور علي طفل حديث الولادة داخل كيس بلاستيك بالمنوفية
عثر أهالي مركز منوف التابعة لمحافظة الموفية، على طفل رضيع حديث الولادة، ملقى بالشارع داخل كيس بلاستيك بشارع النزهه دائرة قسم منوف.
 
وتلقى اللواء سمير أبو زامل مدير امن المنوفية، إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد بعثور المواطن حسن كمال محمود 42 سنه، موظف، ومقيم بشارع بورسعيد دائرة قسم منوف على طفلة حديثة الولادة داخل كيس بلاستيك بشارع النزهه دائرة القسم .
 
بالانتقال الفورى والفحص، تبين أن الطفلة مربوطة الحبل السرى وملفوفة بقطعة من القماش ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرة، وبتوقيع الكشف الطبى على الطفلة بمستشفى منوف العام تبين أنها حديثة الولادة عمرها عدة ساعات والحالة العامة متوسطة وتم ايداعها بحضانة المستشفى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *