التخطي إلى المحتوى
أكدت الزوجة التي قتلت زوجها بمساعدة عشيقها والقت بجثته بالشارع في مدينة السادات التابعة لمحافظة المنوفية، أنها قامت بطحن عدد من الأقراص المنومة وخلطتها ببعض العصائر وقدمتها لزوجها وغادرت المسكن عقب نومة إلى مسكن والدها بالسادات بعد أن طلبت من عشيقها الحضور من شبرا الخيمة رفقة الثالث إلى محل إقامة المجنى عليه حيث داخلا إلى الشقة بواسطة مفتاح تحصل عليه مسبقا منها وقتلاة سويا باستخدام قطعة حديد واستوليا على ساعة يدة وهاتفة المحمول ثم قاما بنقل الجثة بسيارة الثانى، إلى مكان العثور عليه.
وأضاف المتهمون أنهم بعدما قاموا بذلك عادوا إلى مدينة شبرا الخيمة حيث قاما بغسل السيارة من الدماء بمغسلة كائينة بشبرا الخيمة خاصة بـ”س ر ع” 30 سنة، مقيم بذات الناحية وبسؤاله قرر أن المتهمين برروا وجود آثار الدماء لقيامهم بنقل شخص فى حادث سير دون علمه بحقيقة الواقعة.
 
وبمواجهة الثالث أقر بذات المضمون وبإرشادهما تم ضبط المتعلقات الخاصة بالمجنى علية والسيارة المستخدمة وأضاف يتخلصهما من الأداة المستخدمة “قطعة الحديد” بالطريق حال سفرهما عقب أرتكاب الجريمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *