التخطي إلى المحتوى

 

لم أكتب يوما إشادة في حق مسئول وخاصة إن كان لايزال علي كرسي المسئولية ، لأني أعتبرها قبل غيري نوعا من الرياء والنفاق ، لكن الأمر هنا يختلف فشهادتي حول نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور “فريد دراز” ، هي نوع من إظهار الحقيقة ، بعد موقف تعرض له النائب الشاب في القاء الجماهيري الأخير لمحافظ المنوفية ، تسبب له في الإحراج أمام الجمع الموجود ، وأعتقد أنه تسبب له في إحباط .

سأروي في السطور القادمة تجربتي الشخصية مع النائب الشاب ، عندما قام المحافظ السابق بتكليف دراز بالمسئولية في الباجور أول مايرد في ذهنك أنها واسطة كبيرة هي من أتت بهذا الشاب لذاك المكان وأن أبناء مركز الباجور سيعاني في التعامل مع شاب حديث العهد في المحليات لايفقة شئ في دهاليزه وخاصة مع الإطلالة الأولي له مع الأهالي ولبسه المهندم الذي لم يتعود عليه الأهالي مع المسئولين فقال الأهالي عليه العوض هو ده هيشتغل في الشارع ، ومع مرور وقت قصير تبدلت الرؤي حول الشاب فما من مواطن دخل مجلس المدينة إلا ويجد مكتبه مفتوح أمام الجميع ، عشرات الحملات علي السوق ، حملات مكبرة لإزالة الأشغالات في شوارع المدينة ، أدبه الجم في التعامل مع الجميع وتواصله مع الأهالي ، جعل الأغلبية في الباجور يحملون لهذا الشاب محبه ، وخلفية دراز القانونية ساعدت كثيرا في تعاملة مع الإدارة الهندسية فكمية التراخيص والصلاحيات التي خرجت لنور تحت إشراف هذا الشاب ، تتعدي بمراحل السنوات السابقة ، كلامي هذا في حق دراز ماهو إلا إقرار لواقع وشهادة حق وإن أخطئ في عمله غدا أو تخاذل فلن يرحمه قلمي.

سيادة محافظ المنوفية ماحدث في الباجور سوء تنظيم معك كامل الحق في ذلك ، لكن ما جدوي تحويل جميع رؤساء الوحدات المحلية لتحقيق ، من اجل سوء التنظيم ، ما جدوي أن تعنف نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز الباجور فريد دراز أمام الجميع وتقوله له أنت مين وأما علمت بشخصيتة تقول له ” يالا روح ” كنت أنتظر من سيادتكم أن تحولوا المقصر في نطاق وحدتة لتحقيق ، أما أن يحولوا لسوء تنظيم المواطنين فأظن أنها ليست وظيفتهم ، التنظيم في أي مكان مسئولية العلاقات العامة والدخول والخروج مسئولية الأمن ، وما سمعتة من الأهالي عن صدمتهم في تعامل سيادتكم مع طلباتهم شئ لا يبشر بالخير .

سيادة المحافظ الغرض من المؤتمر الجماهيري تلقي الطلبات وحلها ، هذا ما تعودنا علية ، أما أن تقف سيادتكم وتقول من لدية مشكلة مع التضامن يذهب بالخارج مع وكيل الوزارة ، من لدية مشكلة مع الصرف يذهب بالخارج مع مسئول الصرف ، سيادتكم الجميع يعلم مكاتب المسئولين وما كان ينتظرة المواطن منكم هو حل وليس تحويل ، الكل يعلم بزيارتكم من قبلها تقريبا بأسبوع ، فطبيعي أن تكون كل المدارس مستعدة ، المستشفي علي أكمل وجه ، حتي القمامة في القري تم رفعها ، المواطن في الباجور خرج كما دخل المؤتمر خاوي اليدين ، من يعرف أي إستفادة من زيارة المحافظ ومؤتمرة يدلنا عليها وله الشكر والثواب .

AMP Code

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *