التخطي إلى المحتوى

 

كتب / رامي خلاف

إجتاحت موجه من الطقس السئ أمس مركز الباجور ، الأمر الذي كٌشف معة عدم إستعداد المسئولين لفصل الشتاء مع أول إختبار حقيقي فكميات المياة المتراكمة في المدينة والقري نتيجة الأمطار لا تبشر بأن هناك إستعدادات لقدوم الشتاء ، فضلا عن إنقطاع التيار الكهربائي مده كادت أن تصل 20ساعة في العديد من القري مما ذاد حدة غضب المواطنين علي شركة الكهرباء ، فيما تعالت أصوات مواطني الباجور وإستغاثاتهم علي صفحات السوشيال ميديا طلبا لنجدة “محمود المرسي ” رئيس المدينة .

وقام مجلس مدينة الباجور بمحاولات لفتح الشوارع في المدينة أمام حركة السيارات والأفراد وشوهد رئيس مجلس مدينة الباجور محمود المرسي بين عمالة في مساء أمس للإطمئنان علي سير العمل ، لكن كميات الأمطار كانت أكبر من الإمكانيات المتاحة ، كذلك أستمر نداء أهالي قري الباجور للمسئولين لفتح الطرق والدفع بسيارات كسح المياة علي الطرق الرئيسية، والدفع بالجليدر لإزاحة طين الأمطار في الشوارع وخاصة أمام المدارس .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *