التخطي إلى المحتوى

 بعث رئيس دولة فلسطين محمود عباس، رسالة تعزية إلى آل حافظ الكرام، بوفاة أرملة القائد المناضل الشهيد المصري العقيد مصطفى حافظ، السيدة درية يوسف خلف الله.

وأعرب الرئيس الفلسطيني، عن تعازيه الحارة، بفقيدة آل حافظ الكرام، والتي انتقلت لجوار ربها بعد حياة حافلة بعمل الخير ومرضاة الله تعالى، سائلا الله عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.

والشهيد مصطفى حافظ من مواليد محافظة المنوفية المصرية سنة 1920، وفي 16 أكتوبر 1948 عين حاكما لرفح، واستشهد في 13 يوليو بقطاع غزة.

ويعتبر حافظ الأب الروحي للفدائيين الفلسطينيين، حيث شارك في تدريب مجموعات من الفدائيين، وفي سلسلة من العمليات ضد العصابات الصهيونية، وجيش الاحتلال الإسرائيلي ومواقعه، وفي عام 1955 أصبح مسؤولا عن كتيبة الفدائيين في مواجهة الوحدة رقم 101 التي شكلها في تلك الأيام ارييل شارون لمهاجمة القرى الفلسطينية والانتقام من عمليات الفدائيين ورفع معنويات المستوطنين وجنود الاحتلال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *