التخطي إلى المحتوى

كتبت : سالى عبده

مع بداية برودة الجو تبدأ نزلات البرد فى الظهور فالأطفال يُصابون بنزلات البرد بما يصل إلى 12 مرة في السنة الواحدة، بينما يُصاب البالغون بنزلات البرد يما يُقارب مرتين إلى ثلاث مرات في السنة 
ويُنصح مرضى نزلات البرد باتّباع مجموعة من الإرشادات المُتعلّقة بالعلاجات المنزلية ومنها :

الإكثار من شرب السوائل:
يُنصح بالإكثار من شُرب الماء، والعصير، والشوربات، إضافة إلى عصير الليمون الدّافئ، عند الإصابة بنزلات البرد؛ إذ إنّ المشوربات الدّافئة فعّالة في تخفيف الاحتقان، مع الحرص على تجنُّب الكافيين والكحول تفادياً لحدوث الجفاف.

أخذ قسط كافٍ من الراحة:
يُنصح مرضى نزلات البرد بأخذ قسط كافٍ من الراحة حتى وإن تطلّب الأمر التّغيّب عن  المدرسة أو العمل خاصة في حال المعاناة من ارتفاع درجة الحرارة، أو السعال الشديد، أو عند الشعور بالنّعاس بعد تناول أنواع مُعيّنة من الأدوية المُخصّصة لعلاج هذه النّزلات.

الغرغرة بالماء المالح:
تُساهم الغرغرة بالماء المالح في تخفيف الشعور باحتقان الحلق والتهابه، ويُمكن تحضير محلول الغرغرة بإذابة ربع إلى نصف ملعقة صغيرة من الملح في 100-200 مل من الماء الدافئ.

استخدام قطرات الأنف الملحية:
يُساهم استخدام المحلول الملحيّ في الأنف في التّخفيف من احتقان الأنف سواء لدى الأطفال أو البالغين، ويُمكن شراء قطرات الأنف الملحيّة من الصيدليّة دون الحاجة لوصفة طبيّة.

الامتناع عن الكافيين :
الامتناع عن شرب الكحول، والقهوة، والمشروبات المحتوية على الكافيين عامة، وذلك لما تُسبّبه من زيادة الجفاف سوءاً، مع ضرورة الحرص على تناول الماء، والعصير، وخاصة مع العسل للمساعدة على تخفيف الاحتقان ومنع الإصابة بالجفاف.

مسكنات الألم :
تناول مُسكّنات الألم المناسبة والتي تُباع دون وصفة طبية ولكن يجدر الانتباه إلى الجرعات المعطاة والحالات الصحيّة الأخرى التي قد يُعاني منها المُصاب، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأدوية لا تُعطى إلا في الحالات التي يكون فيها المُصاب قد أتمّ الخامسة من عمره فما فوق.

AMP Code

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *