التخطي إلى المحتوى

كتب : رامي خلاف

قضت محكمة الجيزة المنعقدة بمحكمة ٦ أكتوبر الإبتدائية ، اليوم الإثنين ، بمعاقبة الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية السابق بالسجن 10سنوات في قضية الرشوة .

استمعت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار بلال محمد عبدالباقى، اليوم الاثنين، إلى محافظ المنوفية السابق هشام عبدالباسط، المتهم بالرشوة.
وأكد محافظ المنوفية، المتهم الأول في القضية، “أن تاريخه الوظيفي لم يحدث به شائبة، ولم يكن مقصرا يوما في عمله، وهناك اعتبارات عديدة لم تأت في أوراق القضية”.
ووجهت هيئة المحكمة سؤالا للمتهم الأول يتمثل في “لماذا اعترف عليك بقايا المتهمين؟، فرد قائلا “معرفش”.
كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، أمر بإحالة هشام عبدالباسط محافظ المنوفية، ومتهمين اثنين آخرين، إلى محكمة جنايات القاهرة، لاتهامهم بارتكاب جرائم طلب وأخذ محافظ المنوفية (بصفته موظفا عموميا) مبالغ مالية على سبيل الرشوة من صاحب شركة مقاولات، بواسطة آخر، بلغ إجماليها 27 مليونا و450 ألف جنيه، مقابل إسناد أعمال عدد من المشروعات التى تجريها المحافظة وتسهيل استلام الأعمال وسرعة صرف المستخلصات المالية المستحقة عنها.
وأحيل المتهمون جميعا محبوسين احتياطيا على ذمة القضية التى أشرف على التحقيقات فيها المستشار خالد ضياء المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، والمتهمان اللذان أحيلا للمحاكمة الجنائية إلى جانب محافظ المنوفية، هما: أحمد سعيد مبارك (الوسيط فى تقديم الرشوة) عاصم أحمد فتحى (مقدم الرشوة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *