التخطي إلى المحتوى
 
وكأن القيامة باتت وشيكة، ضاقت بهم الأرض ولم يجدوا مكان لممارسة الرزيلة الي في بيت من بيوت الله هكذا، قام عامل ومطلق بدخول حمام مسجد بدسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ من أجل ممارسة الفعل المحرم.
 
اكتشف الواقعة أهالي القرية وتجمعوا حولهما وكادوا أن يفتكوا بهما لولا تدخل العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، والمقدم عمرو علام، رئيس المباحث.
 
وحرر الأمن محضر شرطة لهما برقم ١٤١٦٢ إداري مركز شرطة دسوق.
 
 
كان اللواء فريد مصطفي، مدير أمن كفرالشيخ، قد تلقي إخطاراً من اللواء محمد عمار، مدير إدارة المباحث الجنائية يفيد بتلقيه إخطاراً من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق بضبط كلا من س.م.ا .٣٨سنه مطلقة، ومقيمة بإحدي قرى محافظة البحيرة في وضع مخل وعمل فاحش مع ه.ح.م.٣٢سنة بدورة مياه مسجد إحدي قري مركز دسوق .
 
كشفت التحريات الأولية أنهما تعارفا عن طريق «فيسبوك» منذ فترة كبيره ونشأت بينهما قصة حب، واتفقا على لقاء غرامي بينهما بهذا المكان لقربه من محل إقامتيهما.
 
وقرر ضياء حسن، وكيل نيابة دسوق، حبس عامل ومطلقة أربعة أيام، والتجديد بحبسهما ١٥يوماً، على ذمة التحقيقات لاتهامهما بالقيام بفعل فاحش في دورة مياه مسجد إحدي القري بمركز دسوق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *