التخطي إلى المحتوى

 

كتب : رامي خلاف

أصدرت محكمة شبين الكوم حكما بالإعدام بجلسة اليوم علي “علاء، س، ا” 34 عام صاحب سوبر ماركت علي أثر قيامة بقتل “عماد عبد الباري أبو علي ” 48 عام مدير مدرسة بمركز الباجور ، بقصد الإستيلاء علي أموالة لتسديد ديون عليه بعد إستدراجه لمنطقة المشروع بمدينة الباجور .

المجنى عليه

وقال “السيد الدجوي” محامي المجني عليه أن المحكمة أصدرت حكمها اليوم بعد سماع الشهود وإستنادا لتقرير الطب الشرعي ، بعد محاولات من الجاني لتضليل العدالة بخلق رواية منافية للحقيقة وهي نشوب مشاجرة بينة وبين المجني عليه خرج علي أثرها طلق ناري أصاب القتيل وأن سلاح الجريمة خاص بالمجني عليه وجائت شهادة بعض المدينين للمتهم والذين أقروا في أقوالهم أن المتهم سدد لهم المديونيات من حصيلة سرقة المجني عليه ، مع تأكيد الطب الشرعي من إستحالة رواية المتهم .

وتعود أحداث تلك الواقعة والتي شغلت إهتمام الرأي العام إلي تلقي اللواء “أحمد عتمان ” مدير أمن المنوفية حين ذاك ، إخطاراً من رئيس مباحث الباجور يفيد بإستقبال المركز بلاغا بالعثور علي جثة ” عماد عبد الباري” 48 عام مدير مدرسة بكفر الباجور ، مقتولا بطلق في الرأس داخل سيارته بطريق المشروع الرابط بين شبين الكوم وبنها عند مدينة الباجور ، علي الفور تم تشكيل فريق بحث والقبض علي المتهم في أقل من ست ساعات ، متلبسا بمبلغ مالي خاص بالمجني عليه وتم تقديم للمتهم للنيابة العامة للتحقيق.

محامى المجنى عليه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *