التخطي إلى المحتوى

 

رامي خلاف

ناشد” أحمد عجاج ” منسق حملة ضمور العضلات بالمنوفية كل المسؤلين بالمنوفية المحافظ والسيد وهو وزارة الصحة ووكيل وزارة التضامن ورئيس جامعة المنوفية ، وكل الجهات المعنية وأعضاء مجلس الشعب ورجال الأعمال الشرفاء بالمنوفية ، بتحمل مسئولياتهم تجاه مرضي ضمور العضلات ، قائلا مرضي ضمور العضلات يستغيثون بكم يتعرضون لكل انواع الالم والمعاناة التي لا يعرف مداها الي الله
هذا المرض الذي أنتشر بجميع أرجاء المحافظة دون أن يدري أحد ولا يعرف احد عنه فأنه المرض الذي يتسلل الي كل مكان دون أن ينتبه إليه أحد هذا المرض الوراثي الخطير جدا ، ينتشر بطريقة مخيفة ويوجد أكثر من طفل في أسرة واحدة، لذلك ندعوا الجميع لمساعدتنا في إنشاء مركز لعلاج مرضي ضمور العضلات بالمحافظة وأدعو لتوفير مكان أو توفير قطعة أرض لبناء المركز.

وأقترح عجاج أن يكون مقره مدينة شبين الكوم أو أحد ضواحيها ليخدم كل المرضي بمعظم مراكز المحافظة ، ويكون أول مركز لعلاج مرضي ضمور العضلات ومرضي ضمور المخ والشلل الدماغي والإعاقات المزمنة الصعبة وان يكون بالمركز وحدة علاج المائي والطبيعي ووحدة تأهيل وعلاج وظيفي وأمراض الأعصاب والعضلات وأن يكون هذا المركز مخصص لكل الأمراض المشابهة لضمورالعضلات ، فهناك الألاف من المرضي يتألمون .

وأضاف منسق حملة مرضي ضمور العضلات أنه يأتي إليهم إستغاثات من كل مكان بالمحافظة من عدم توافر أماكن ولا أطباء لعلاج أولادهم وقمنا يزيارات لهم في أماكنهم ولمسنا معاناة كبيرة جدا ، لهذا كله نكرر الدعوة للجميع لمساعدتنا في إنشاء هذا المركز وأدعو رجال الأعمال الشرفاء لتمويل المادي لهذا المركز الذي سيخدم فئة كبيرة جدا بالمحافظة وسيرحمهم من العذاب ، كما أناشد الجميع بمد يد العون وإنشاء صندوق خاص بمرضي ضمور العضلات بالمحافظة ويكون تحت اشراف وزارة التضامن الاجتماعي برعاية محافظ المنوفية لتلقي التبرعات ومساعدات من رجال الأعمال وهم كثيرين بالمحافظة ولهم باع في خدمة أهالي المحافظة وتقديم الدعم لهم وأدعوا جميع المؤسسات للتكاتف من أجل مساعدة هؤلاء المرضي والتعاون ما بين مديرية الصحة وجامعة المنوفية ووزارة التضامن ومحافظ المنوفية ورجال الأمن من أجل أرواح أطفال وشباب تتألم ،
مركز ضمور العضلات بالمنوفية بداية حياة جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *