التخطي إلى المحتوى
شهدت محكمة الأسرة بشبين الكوم بمحافظة المنوفية عددا من وقائع الخلع الغريبة التى أقدمت عليها مجموعة من السيدات، بعد استحالة العشرة مع أزواجهن وبتعبير بسيط فى عبارة “أخاف آلا أقيم حدود الله” .
 
ففى قضية اليوم، وقفت “سلوى ك” البالغة من العمر 26 عاما، والمقيمة بإحدى قرى مركز شبين الكوم، بمحافظة المنوفية أمام محكمة الأسرة بشبين الكوم، لترفع دعوى خلع ضد زوجها “محمد ط ” البالغ من العمر 29عاما، تطالب فيها بالخلع من زوجها مستندة فى عريضة الدعوى إلى سبب “الخيانة الزوجية عبر الإنترنت”، والتى أدت إلى تدمير حياتها بعد أقل من عامين من الزواج.
حكاية خيانة زوج تدفع زوجته الي طلب الخلع بمحكمة شبين الكوم
 
وأكدت الزوجة خلال الدعوى أنها تقدمت بها بعد أن لاحظت تغير العلاقة مع زوجها بعد ان أنجبت طفلتها الصغيرة “ميسون” والتى بلغت الآن عام، مشيرة إلى أن العلاقة كانت تسير بشكل جيد وكانت المشاكل المعتادة بين أى زوجين وتمر بسلام دون ان يكون هناك اى أضرار.
 
وأضافت الزوجة فى دعوتها، أنها بعد ما يقرب من عام كامل من الزواج، أنشغلت لفترة بعد ولادتها مع نجلتها الصغيرة والتى كانت كثيرا ما تصاب العديد من الأمراض كغيرها من الأطفال وكانت مواعيد نومها تختلف عنا فكانت تنام نهارا وتستقيظ ليلا الامر الذى كان يجبر زوجها على أن يترك الحجرة لينام بحجرة أخرى حتى يتمكن من الذهاب إلى العمل فى اليوم التالى.
 
وأشارت الزوجة، أنها لاحظت العلاقة تتغير معها وأصبح يمسك بهاتفة دائما وقام بتغيير رمز الهاتف على الرغم من انه طوال فترة الزواج كنت اعلمة لأننى كنت أقوم باستعمالة أثناء نومة نهارا فى الاطمئنان على والدتى ووالدى، وعندما سالت عن سبب ذلك قال بأن زملاءه فى العمل يقومون بفتحة ولا يريد أن يرى أحد منهم أى صور منزلية له ولزوجته .
حكاية خيانة زوج تدفع زوجته الي طلب الخلع بمحكمة شبين الكوم
وأوضحت الزوجة خلال الدعوى، أن الأمر ازداد كثيرا أن أصبح يجلس فى حجرة بعيدة عنا لساعات طويلة دون الجلوس معنا، وأصبح يقوم باستعمال الهاتف بشكل أكبر، وقام بتوصيل راوتر بالمنزل حتى يتمكن من أستخدام الجهاز المنزلى، والذى تم تزويدة بالمستلزمات من كاميرا ومايك، وعندما سألته رد بأنه يريد أن يتواصل مع أحد الأصدقاء له بالخارج.
 
وأشارت الزوجة أنها لاحظت الامور تزداد يوما بعد يوما إلى أن قررت أن تراقبة وفى يوم من الأيام قالت له بانه ستذهب للنوم وبعدها بساعتين دخلت عليه الغرفة لتجدة يهاتف أحد السيدات عبر الكاميرا وفى مظاهر غير سوية، الامر الذى أدى إلى أن قامت بترك المنزل والذهاب إلى منزل والدها، وبعدها قامت برفع الدعوى تطالب فيها بالخلع من زوجها، بحسبما نشر موقع اليوم السابع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *