التخطي إلى المحتوى

 

كتب : رامي خلاف

لازالت المشكلات التي يعاني منها المواطن في الباجور علي مكتب اللواء “عماد حمدي ” رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور ، ولا يعلم أحد ماذا تم في تلك المشاكل علي الرغم من طرحها من قبل ويعلمها الجميع ، لعل أبرز تلك المشكلات تتمثل في عدم وجود سيارات سرفيس تعمل داخل المدينة ، عدم وضع حد لإستغلال بعض سائقي التوكتوك للمواطنين وفرض أجرة مبالغ فيها وعدم وجود رقابة سواء من مجلس المدينة أو من وحدة مرور الباجور.

فيما يشتكي العديد من الأهالي تأخر وضع تسعيرة ركوب لسيارات القاهرة عبر الطريق الإقليمي الجديد ، تكون ملزمة لسائقين وخاصة بعد إفتتاحة رسميا من قبل الرئيس “السيسي” في شهر التاسع من سبتمبر الماضي ، وتظل مشكلة السوق هي الصداع النصفي في رأس مجلس المدينة والمواطنين علي حد سواء ، رغم المحاولات التي يبذلها مجلس المدينة ، لسيطرة ، لكن بعد تحرك الحملة وتركها لسوق ، يعود كل شئ كسابقة ، أما بالنسبة للقري فمشكلة الإنارة والدعم المقدم من المجلس للوحدات المحلية من الكشافات الليد ضعيف جدا ، كذلك عدم تسوية الطرق الرابطة بين القري وبعضها أو الداخلية بالقري وعدم تطهير بعض الترع تمثل مشكلة حقيقة لا ينكرها إلا ضرير .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *