التخطي إلى المحتوى
 
إجتمع مساء اليوم اللواء أركان حرب سعيد عباس محافظ المنوفية بأعضاء مجلس النواب علي مستوي مدن ومراكز المحافظة بقاعة الإجتماعات بالديوان العام لمناقشة المشكلات التي تعاني منها المحافظة بشكل عام ، حيث أكد محافظ المنوفية حرصه علي التعاون الكامل والمشترك بين الأجهزة التنفيذية بالمحافظة ونواب البرلمان للإرتقاء بجميع الخدمات المقدمة للمواطنين وتحسين معيشتهم ودعم المشاريع التنموية الجاري تنفيذها علي أرض المحافظة مع وضع المقترحات والرؤي الجادة للمشكلات التي تعاني منها المحافظة .
 
في بداية الإجتماع إستمع المحافظ من أعضاء مجلس النواب إلي المشكلات التي تواجه المنوفية والتي تتمثل في العجز الشديد بالمدرسين والأطباء ومشروعات الصرف الصحي المتوقفة وكذا تردي أوضاع بعض الطرق ورفع نواتج تطهير الترع والمصارف التي تعوق الطرق ومشكلات المقالب العشوائية للقمامة بمنوف وتلا وقويسنا وأيضاً مشكلات عدم إلتزام التكاتك بخطوط السير المقرر لها .
 
هذا وقد أكد محافظ المنوفية علي أنة يقوم بالجولات الميدانية علي المدارس والمستشفيات للتأكد من إنتظام سير العملية التعليمة والتأكد من جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطن ، مشيراً الي أنة أصدر تعليماته لوكيل وزارة الصحة بتفعيل بروتوكول مع كلية الطب جامعة المنوفية للإستفادة من عدد أطبائها وأيضاً كلف رئيس الجهاز التنفيذي لمياة الشرب والصرف الصحي بعمل حصر لكافة مشروعات الصرف الصحي المتوقفة بالمحافظة والعرض علية لبحث سبل تنفيذها .
 
كما أوضح محافظ المنوفية أنة تم الإنتهاء من حصر كافة الطرق الداخلية التي تحتاج إلي صيانة بنطاق المحافظة وذلك في إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية برفع كفاءة الطرق الداخلية للمحافظات ، مشيراً إلي أنة سيتم الإنتهاء من أعمال طريق شبين الكوم طملاي خلال شهرين مما يعزز مناخ الإستثمار بالمحافظة .
 
وفي ذات السياق أثني أعضاء مجلس النواب علي ما يقوم بة محافظ المنوفية من جهود في النهوض بكافة الخدمات التي تقدم للمواطن مؤكدين علي دعمهم الكامل للمحافظ والجهاز التنفيذي بالمحافظة من أجل تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية حتي يشعر المواطن بحجم ما تقدمه الدولة في كافة القطاعات .
 
وفي نهاية اللقاء أكد محافظ المنوفية علي أنة سيتم عقد إجتماعاً مع أعضاء مجلس النواب الخميس من كل أسبوع لحل جميع المشكلات التي تواجة المواطنين بالتنسيق مع الجهاز التنفيذي للمحافظة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *