التخطي إلى المحتوى

بحضور وزيرة البيئة الجمعية المصرية للابداع والتنمية فى الاجتماع التحضيرى للمؤتمر ال١٤ لأطراف اتفاقية التنوع البيولوجى .

حيث شاركت اليوم الجمعية المصرية للابداع والتنمية بوفد يرئاسة الدكتور محمد عبد الفتاح طاحون رئيس الجمعية فى الحدث الهام الذى يعقد لاول مرة فى افريقيا والمنطقة العربية وهو الاجتماع التحضيرى لمشاركة منظمات المجتمع المدنى والشباب فى المؤتمر ال١٤ لاطراف اتفاقية التنوع البيولوجى التى تستضيفة مصر فى الفترة من  ١٧ حتى  ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ بشرم الشيخ بمشاركة ١٩٦ دولة .

بدأ اللقاء بكلمة ا.د عماد عدلى الميسر العام للاجتماع رئيس المنتدى المصرى للتنمية المستدامة الذى تحدث عن ان البداية كانت من قمة ريدوجانيرو عام ١٩٩٢، واستعرض المحاور الرئيسية للمؤتمر والمسارين الرسمى والغير رسمى وان هذه الاتفاقية لصالح البقاء حيث ان التنوع البيولوجى هو البقاء .

ثم تحدثت ا.أمانى نخلة ممثلة البرنامج الانمائى للامم المتحده فى مصر وقالت ان مصر بها ٣٠ محمية طبيعية تضم كما هائلا من التنوع البيولوجى .

عقب ذلك تحدث ا.د مصطفى فوده عن جهود مصر فى حماية وصون التنوع البيولوجى ،
ثم تم عمل مكالمة عبر برنامج سكاى بى مع السيد ديفيد كوبر من كندا الذى رحب بالحضور واعلن ان شرم الشيخ ستكون نقطة تحول للاتفاقية .

وفى الختام ذكرت د.ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ان هدفها توعية الشباب من خلال التعاون مع كافة الجهات المعنية مثل الشباب والرياضة والتعليم العالى وضرورة تفعيل قطاع البيئة بكل جامعة ثم ادماج العمل على مشروعات التخرج فى مشروعات بيئية ثم التعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى لتمويل تلك المشروعات وانها تتعاون مع البرنامج الانمائى للامم المتحده لتنفيذ برامج مشتركة .

وطالب الدكتور محمد طاحون فى كلمته وزيرة البيئة بان يكون العمل على ثلاث مراحل قبل المؤتمر وأثناء المؤتمر و بعد المؤتمر وعلى مدار عامين  وهما مده رئاسة مصر للمؤتمر  ، حيث قدم ورقة عمل تتضمن العديد من المقترحات منها عمل غابة صداقة دولية يقوم رئيس كل دولة بغرس شجره فيها ، وعمل حملة توعية لطلاب المدارس وتسجيل فيلم وثائقى عن جهود مصر وشباب وطلاب مصر فى التنوع البيولوجى ، كذلك تنظيم اليوم المصرى ليتضمن مختلف الوان الثقافة والفلكور والتراث للترويج لمصر واستثمار الحدث سياسيا واقتصاديا وسياحيا .

شهد اللقاء العديد من خبراء البيئة واساتذه الجامعات وممثلى المجتمع المدنى والقيادات الطلابية بالجامعات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *