التخطي إلى المحتوى
“لو بيدي.. كنت حكمت بتقطيع أجسادكم كل يوم”، أثارت هذه العبارة جدلاً في مصر، بعدما أطلقها قاض بمحكمة جنايات الإسماعيلية، وذلك عقب إصداره الحكم بإعدام زوجة وعشيقها، اشتركا في قتل زوجها.
 
وبدأ الجدل عندما أصدر رئيس محكمة جنايات الإسماعيلية المستشار بلال أبوالسعود، حكما بالإعدام شنقاً لزوجة وعشيقها في واقعة قتل زوجها في مدينة القنطرة غرب بالإسماعيلية، وذكر أبوالسعود أسباب الحكم، فقال موجهاً كلامه للزوجة الخائنة: “حاولت قتله من قبل بالسم ونجا، فلم تطلبي الطلاق، بل قررت مع عشيقك قتله مرة أخرى، رغم أنه كان لك نعم الزوج، اشترى لك منزلاً وغيّر وظيفته عندما طلبت ذلك، لكنك فضلت العيش في الخيانة والقذارة، وسيظل العار يلاحقك حتى بعد موتك”، ثم علق قائلاً: “لو بيدي.. كنت حكمت بتقطيع أجسادكم كل يوم، على الشباب الذي ضاع (في إشارة إلى الزوج الضحية)”.
 
وتعود أحداث الواقعة لورود بلاغ إلى مركز شرطة القنطرة غرب، بالعثور على جثة “وليد.ب.ب” 27 سنة مزارع مصاب بعدة طعنات في العنق والبطن ومقيد بالحبال وملقى بجانب أرضه الكائنة بنفس محل إقامته.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *