التخطي إلى المحتوى
 
أقدم عاطل على شنق نفسه، بحبل بصالة منزله بقرية جريس التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية.
 
تلقى اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، اخطارا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد ببلاغ من “م .ع. ع” 45 سنه ربة منزل، باكتشافها قيام ابنها “ا.س. ر” 18 سنه، بدون عمل بانتحاره شنقا بحبل بصالة المنزل.
 
وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة معلقة بجنش مروحة سقف صالة المنزل، وبها إصابات عبارة عن سحجات دائرية غائرة متفرقة بالرقبة، وبسؤال كل من والدة المتوفى، وعمه “م .ر.ع” 48 سنه مؤهل متوسط، قرروا أن المتوفى قام بشنق نفسه لمعاناته من مرض نفسى ونفوا الشبهة الجنائية.
 
وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 3848 إدارى مركز أشمون لسنة 2018، وبالعرض على النيابة قررت نقل الجثة إلى مستشفى شبين الكوم التعليمى، وانتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة، لبيان ما بها من إصابات وسببها وتاريخ وكيفية حدوثها، والأداة المستخدمة، والتصريح بالدفن عقب ذلك، وطلب أحد أهلية المتوفى لجلسة تحقيق باكر، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *