التخطي إلى المحتوى

كتبت : سالي عبده

يقضي كثير من الأشخاص وقتاً طويلاً أمام المرآة وبخاصة المرأة، وذلك بهدف التجمل وتحسين المظهر، لكن كثيراً منَّا يجهل بأنَّ النظر في المرآة لأكثر من ثلاث دقائق يسبب الشيخوخة المبكرة، وذلك حسب ما توصل إليه باحثون  أخيراً.

وأوضح الباحثون أنَّ الأشخاص الذين ينظرون إلى أنفسهم في المرآة دائماً يشيخون بسرعة ويفقدون طاقتهم، إذ إنَّ النظر إلى المرآة أكثر من ثلاث دقائق يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق، وقد يسبب فقدان الذاكرة، ويزداد هذا الشعور خاصة عند النظر إلى العينين في المرآة.
ويفسر الباحثون هذه المسألة، بأنَّ حقل الطاقة حول الإنسان يبدأ بالضعف، مما يؤدي بالنتيجة إلى توقف الجسم عن مقاومة تأثير الوسط المحيط، أي أنَّ المرآة تتحول إلى «مصاصة طاقة».
فالمرآة تعتبر مصدر طاقة قوي، لذلك ينصح الخبراء بعدم النظر فيها عندما يكون المزاج سيئاً.
هذا بالإضافة إلى أنَّه يمكن للمرآة أن تؤثر ايجابياً في الإنسان، فمثلاً عندما ينظر الإنسان في المرآة مع ابتسامة يحصل على طاقة موجبة حتماً، وهذه الطاقة تنعكس عن المرآة وتعود إلى الإنسان محسنة مزاجه و«تبرمجه» للنجاح .
وقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من النظر الى المرآة ليلا، ومن أراد أن ينظر فيها فعليه أن يذكر اسم الله تعالى ويقول “بسم الله، اللهم حسن خلقي كما حسنت خلقي وحرم وجهى على النار”.
وذلك لأن النظر في المرآة ليلا وبكثرة، قد يؤدى الى حالات من المس ..
ومن أخطر ما يمكن أن تواجهه المرأة في حياتها هو خلع ملابسها أمام المرآة أو أن تنظر لنفسها كثيراً في المرآة .
ويفضل عدم النظر في المرآة بكثرة عموما وليس في الليل فقط لأنه يعرض للإصابة بالأمراض الروحية.
ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة الحسنة، فعندما كان ينظر الرسول صلى الله عليه وسلم في المرآة كان يقول صلى الله عليه وسلم “الحمد لله، اللهم كما حسنت خَلقي فحسن خُلُقي”. فيجب علينا اتباع تعاليمه وسنته والبعد عن ما نهي عنه لما فيه من أضرار علي الإنسان، ولذلك عليك التسمية قبل فعل أي شيء للمباركة وطرد الطاقة السلبية من الجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *