التخطي إلى المحتوى

كتب : رامي خلاف

أشتكي العديد من أهالي مركز الباجور من تسعيرة الأجرة المبالغ فيها في غياب واضح لأجهزة الدولة ، حيث تصل الأجره داخل مدينة الباجور في مسافة لا تتجاوز ٢كيلو إلي ٧جنيهات وهي الأجرة التي تعادل سفر الفرد من الباجور للقاهرة تقريبا ، ذلك بخلاف الأجرة المبالغ فيها أيضا التي قد تدفعها إذا إستخدمت التوكتوك للأنتقال من المدينة إلي أي قرية مجاورة والتي تتراوح من ٧جنيهات إلي٢٠جنية حسب بعد القرية الأمر الذي جعل التوكتوك في الباجور صداع في رأس المواطنين .

فيما وضع الأهالي سؤال علي مائدة المسئولين الحكوميين في الباجور أين دور الرقابة علي تسعيرة التوكتوك وسن قائدة ، مستعجبين من غياب الدور الرقابي لمجلس المدينه ووحدة مرور الباجور ، مؤكدين علي حق أصحاب التوكتوك في البحث عن لقمة عيش حلال ولكن وفقا للقانون ودون إستغلال للأهالي والمغالاة في قيمة الأجرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *