التخطي إلى المحتوى

 

لم يتخيل فتوح فرج العامل البسيط المقيم بقرية كمشيش مركز تلا بمحافظة المنوفية، أن يصبح نجله محمد ضحية للإهمال الطبي، داخل مستشفي جامعة المنوفية.

[ads2]

بدأت القصة عندما شعر محمد صاحب الخمس سنوات بالألم في بطنه وقام والده باصطحابه الي مستشفي كمشيش التي بدورها قامت بتحويله للمستشفي الجامعي، ليبلغه الطبيب ان الطفل مصاب بالتهاب شديد بالزائدة الدودية، ويجب دخوله العمليات فورا.

وافق الاب وقام بتوقيع اقرار العملية، وانتظار طويلا في منطقة الانتظار أمام غرفة العمليات دون جدوي ولاحظ حركة غريبة في الدخول والخروج وفي النهاية خرج الطبيب ليبلغه بان العملية نجحت ولكن الطفل سيبقي في المستشفي لمدة اسبوع كامل، برغم أن الطبيب ابلغ انه خروجه سيكون في نفس اليوم قبل اجراء العملية.

[ads1]

ويروي الاب تفاصيل الايام التي قضاها في رحاب مستشفي الجامعة، قائلا ”قبل العملية طلبوا مني احضار الادوية من الخارج فقمت بفعل ذلك علي الفور، وقاموا بعمل قسطرة بعد العملية وطلبوا مني عدة اشعة بسبب عدم توقف نزيف الدم في ”الكيس البلاستيكي” لمدة 3 ايام، وكنت اسال عن اسباب الالم لدي الطفل ونزيف كمية كبيرة من الدم لكن دون اجابة واضحة.

وفي صباح يوم السبت ابلغوني بانه يجب عمل جراح مرة اخري للطفل بسبب مشكلة في المسالك وطلبوا اشعة جديدة وتوقيع علي اقرار العملية للمرة الثانية، وقعت علي الاقرار وذهبت لدكتور كبير بقسم المسالك وكان الرعب يملئ قلبي بسبب التعتيم المتعمد من الاطباء، فسالته عن السبب فرد قائلا ”من حقك تعرف كل حاجة وانا هقولك، ابنك اصيب بجرح كبير في المثانة خلال اجراء العملية الاولي وهو سبب النزيف” فقام الأب علي الفور بتحرير محضرا يتهم المستشفى بالإهمال وإصابة نجله بإصابة خطيرة في المثانة حمل رقم 5 أحوال النقطة لسنة 2018  .

[ads2]

وقال صابر ابراهيم مسئول جمعية كمشيش الخيرية، إن أحد الأطباء اعتدي علي والد الطفل بالسب بعد ابلاغ رئيس جامعة المنوفية، ورفض اخراج الطفل من المستشفي، مؤكداً علي أن الطبيب قال لوالد الطفل “مش هيطلع غير ما أقول يطلع”

من جانبه قال الدكتور معوض الخولي رئيس جامعة المنوفية، إن الطفل أجري عملية الزائدة يوم الأربعاء قبل الماضي، ولحظ في اليوم التالي سائل “بالدرنقة” وتوقعوا أن ممكن يكون بول تم عمل اشعة وبالتعاون مع قسم المسالك ومدرس المسالك وجدوا جرح صغير بالمثانة خارج التجويف البريتونى وعلاجه هو تركيب قسطرة لمدة اسبوعين فقط ولا يحتاج اى تدخل وحالة مستقرة تماما ولا يوجد نزيف كما ادعى وكل تحاليل الطفل سليمة والطفل يأكل ويشرب ولا يوجد اى التهاب.

وأضاف رئيس جامعة المنوفية في تصريح خاص لـ”ديوان المنوفية”، أن الطفل يمكنه الخروج للبيت، ولكن تم تركه لمدة يومين حتى لا يحدث اى مضاعفات.

[ads1]

وأوضح الخولي، أنه  لا يرى أي تقصير فى حالة الطفل ولا إهمال اما عن حدوث جرح بالمثانة في اى جراحه أمر وارد وخصوصا فى الاطفال، مؤكداً علي أنه ابلغ الدكتور حاتم سلطان القائم بعمل رئيس قسم الجراحة للتحقيق ومتابعه المريض.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *