التخطي إلى المحتوى

 

نفي الشيخ أحمد عبدالمؤمن العسيلي، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة المنوفية، الإشاعة التي رددها البعض عن سبب هدم مسجد النجار الكائن بمدينة شبين الكوم، بجوار مجمع كليات جامعة المنوفية، مدعين هدم المسجد لبناء برج سكني بدلًا منه في نفس مكانه، لإرضاء أحد رجال الأعمال.

وقال وكيل وزارة الأوقاف بالمنوفية: إن المسجد كان قد تعرض لتصدع بسبب أعمال الأساسات بالبرج المجاور له، الأمر الذي جعله خطرًا علي حياة المصليين، ما استدعي المسئولين بحي غرب شبين الكوم، بغلقه، مضيفًا أن الله قاد للمسجد متبرع سيقوم بتغطية كافة التكاليف المادية دون أن يكلف وزارة الأوقاف جنيهًا واحد.

وأشار العسيلي الي الانتهاء من بناء مسجد النجار خلال فترة زمنية وجيزة، مطالبًا المواطنين بتحري الدقة والتأكد من مصادر المعلومات التي تطرح من خلال المسئولين وخاصة كل مايتعلق ببيوت الله.

كانت حالة من الغضب قد سيطرت علي جموع المواطنين بمدينة شبين الكوم خلال الأيام الماضية، بعد غلق مسجد النجار لفترة من الزمن ثم هدمه، وخاصة أنه تم ترميمة منذ فترة زمنية قريبة، وما زاد الأمر تعقيدًا وغضبًا الإشاعة التي رددها عدد من المنتمين للتيارات الإسلامية المتشددة والتي نوهت لقيام المسئولين بمديرية أوقاف المنوفية بهدم المساجد لصالح رجال أعمال لبناء أبراج سكنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *