التخطي إلى المحتوى

 

كشف وكيل هيئة الرقابة الإدارية السابق، اللواء محمد أبوحسين، أن الهيئة رفضت تعيين محافظ المنوفية السابق هشام عبدالباسط، الذي أُلقِي القبض عليه الأسبوع الماضي، متلبساً بتقاضي رشوة من رجال أعمال.

[ads2]

لافتاً إلى أن وزيراً سابقاً للتنمية المحلية أصر على تعيينه. وأكد أبوحسين في حوار مع  موقع «الجريدة»، أن الدعم اللامحدود للهيئة من القيادة السياسية زاد من فاعلية الرقابة الإدارية، مشدداً على أنه ستتم ملاحقة أي فاسد أياً كان منصبه.

[ads1]

وأوضح أنه من الوارد جداً وجود مسؤول يشغل مثل هذا المنصب سولت له نفسه العبث بمقدرات محافظته، لذلك تم ضبطه واتخاذ الإجراءات القانونية ضده، ولا يوجد أحد في مصر فوق القانون.

[ads1]

وأشار الي أن  وهيئة الرقابة الإدارية اعترضت على ترشيح محافظ المنوفية السابق لهذا المنصب، لكن أحد وزراء التنمية المحلية السابقين أصر عليه، وبالتالي صدر له قرار من رئيس الوزراء آنذاك بتعيينه، فجهاز الرقابة الإدارية حريص في تحرياته وإجراءاته على توخي الشفافية والنزاهة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *