التخطي إلى المحتوى

 

 

قال محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، الذي ألقت هيئة الرقابة الإدارية  القبض عليه، أمس الأحد، في اخر تصريح صحفي له  : “يجب مكافحة الفساد الإداري بكافة صوره، والضرب بيد من حديد على أيدي الفاسدين، وكل من تسول له نفسه المساس بحقوق الدولة والمواطنين”. [ads2]

وجاء ذلك علي خلفية قضية فساد كشفها عبد الباسط الأحد في مركز الباجور وأوقف 3 عاملين بالوحدة المحلية بمركز ومدينة الباجور عن العمل، لإصدارهم ترخيصاً لأحد المواطنين بالخطأ. وقال المحافظ في آخر تصريحاته أمس، تعليقاً على هذه الواقعة.

وتمكنت الرقابة الإدارية من القبض علي محافظ المنوفية ورجلي أعمال في قضية فساد كبري.

 

[ads1]
وكشف مصدر من داخل ديوان عام محافظة المنوفية، أن محافظ المنوفية الدكتور هشام عبد الباسط بدء يومه في مكتبه بشكل طبيعي واستقبل عدد من المواطنين حتي الساعة الثالثة والنصف.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح لـ”ديوان المنوفية”، اليوم الاحد، أن محافظ المنوفية كان من المفترض ان يسافر الي مدينة السادات قبل ساعة ونصف من القبض عليه، وانه كان في ذلك التوقيت في الاستراحة.

وأوضح المصدر، أن مكتب محافظ المنوفية تفاجئ بخبر القبض عليه علي مواقع التواصل الاجتماعي علي صفحة احد الصحفيين في المنوفية، وبعدها شاهدوا الخبر في التليفزيون.

[ads1]

وأكد المصدر أنه لا يوجد معلومات لدي أي شخص داخل الديوان العام عن خبر القبض علي محافظ المنوفية.

ونفي المصدر، ما يتم تداوله علي موقع التواصل الاجتماعي أن القبض علي محافظ المنوفية جاء من داخل مكتبه بالديوان العام، مؤكداً أنه غادر الديوان ولم يعود اليه.

 

وكانت الرقابة الإدارية أعلنت منذ قليل خبر القبض علي هشام عبد الباسط محافظ المنوفية متلبس في قضية رشوة مع 2 من رجال الاعمال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *