التخطي إلى المحتوى


سادت حالة من الاستياء بين أهالي محافظة المنوفية، بسبب ارتفاع قيمة فواتير الكهرباء فى ظل غياب موظفى شركات الكهرباء للمنازل لقراءة عدادات الكهرباء حيث يقوم المواطن بدفع قيمه الفاتورة وفقا للكهرباء التى استهلكها طوال الشهر الأمر الذى ادى فى بعض الأحيان إلى حدوث مشاجرات بين المواطنين وبين موظفى شركات الكهرباء، حيث أن الفاتورة التى لا تتناسب مع المعدل الطبيعي لاستهلاكه وتضرر الكثير من المواطنين من إرتفاع قيمه الفواتير دون جدوى من المسؤولين.
[ads2]
وعند سؤال موظفى شركة الكهرباء التابعة لمحافظة المنوفية عن إرتفاع فواتير الكهرباء، أكدوا علي أن هذه الفواتير تاتى بسبب الإستهلاك الطبيعى للمواطنين وليس بها اى غلاء أو تزوير فهذه استهلاكات المواطنين الطبيعية.

في حين أن رأى المواطنين معارض تماما لراى موظفى شركه الكهرباء التابعة لمحافظة المنوفية وهناك غضب واستياء ونارا تزيد اشتعالا بغلاء فواتير الكهرباء فجاء رد المواطنين وكان منهم :- 

[ads1]
أحد المواطنين ” أم أسماء” ربه منزل وتقيم في شبين الكوم حيث جاءت إلى الشركه لتخفيض مبلغ فاتورة الكهرباء الخاصة بشقتها والتى تصل إلى 600 جنيها حيث رفضوا تخفيض المبلغ لها وكانت فى حالة من الغضب الشديد حيث قالت بأن شقتها تحتوى على اللمبة الموفرة وبها ثلاجة وتليفزيون فقط لا غير فمن أين هذا المبلغ .

وكان رد مواطن آخر ” محمد إبراهيم ” يقيم فى شنوان ويقول بأن محصل الكهرباء لم نراه مطلقا لقراءة عداد الكهرباء ومن الطبيعى بأن فواتير الكهرباء تاتى غير طبيعيه بالمرة ففى الشهر الماضي جاءت فاتورة الكهرباء التابعه لشقتى 8 جنيهات فى حين ذلك الشهر جاءت 700 جنيها وكان عنده حالة من الذهول ويقول بأن هذا هو الأمر الذى يؤكد بأن شركات الكهرباء تتعامل بعشوائية مع تحصيل فواتير الكهرباء من المواطنين للحصول على أكبر قدر ممكن من أموال المواطنين .[ads2]

وجاء رد ثالث للمواطن ” مغورى مصيلحى خفاجة شريف ” من قرية شنوفة ويقيم فى شقة مكونة من حجرة وصالة ومطبخ وحمام حيث يقول بأن فاتورة الكهرباء مرتفعة جدا حيث جاء لدفع هذه الفاتورة التى تصل 400 جنيها وان كل شهر يأتى بنفس الفاتورة ورفضوا أن يخفضوا له المبلغ ويناشد الرئيس قائلا “فين حق الغلابه يا ريس” .

واحتجت ” أم عماد ” ربة منزل على فاتورة الكهرباء الخاصة بها حيث أنها تملك شقه لا تزيد عن 120 متر وجاءت فاتورة الكهرباء الخاصه بها والتى تصل إلى 1900 جنيها، وعند الشكوي خفضت لها الشركة المبلغ ليصل إلى النصف 900 جنيها والتى تقول بأن المحصل لا يذهب إلى شقتها مطلقا وان هذه القراءات عشوائية وتقول أيضا لماذا خفضوا المبلغ “هما بيدفعوا فلوس من جيبهم ولا عارفين ان ده حقنا”.
[ads1]
ويطالب المواطنين محافظ المنوفية الدكتور هشام عبد الباسط بالتدخل لإنقاذهم من إهمال موظفي شركة كهرباء المنوفية، واجبار قارئ العداد علي زيارة المنازل بشكل مستمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *