التخطي إلى المحتوى
جريمة بشعة حرمها الله في كل كتاب ولعن من يقوم بها ليوم الدين تندرج تحت طائلة “زنا المحارم”، شهدتها محافظة المنوفية، حيث وضعت فتاة طفل بعد حملها سفاحا من والدها، بقرية الحلامشة التابعة لمركز بركة السبع.
البداية بتلقى اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، اخطارا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد باستقبال مستشفى بركة السبع المركزى ” س خ م ” 17 سنة، بدون عمل، ومقيمة بقرية الحلامشة التابعة للمركز، فى حالة وضع .
بالانتقال الفورى والفحص، تبين استقبال المستشفى سالفة الذكر، وهى تعانى من حالة وضع، وتم اتخاذ اللازم بشأنها، ووضعت طفلا ذكرا كامل النمو بحالة جيدة، وتم وضعة بحضانه المستنشفى .
وبسؤال سالفة الذكر، أفادت أنها غير متزوجة، وأنها حملت سفاحا من والدها ” خ م ع ” 51 سنه، بدون عمل ومقيم بالقرية، وبسؤال شقيق والدتها ” ا ا ع ” 35 سنه، بدون عمل ومقيم بذات القرية، أفاد بمضمون ما جاء، وأتهم والدها بالتعدى عليها جنسيا بما أدى إلى حملها سفاحا.
وتمكنت المباحث من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 35 ح، وجارى العرض على النيابة لمباشرة التحقيقات، وكلفت إدارة المباحث باستكمال الفحص والتحرى حول الواقعة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *