التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد محفوظ

فى توقيت يتزامن مع نهاية صيام أخر أيام شهر رمضان المبارك و قبل أن ينعم العامل ” ه ج” الموظف بالتربية و التعليم بأجازة عيد الفطر المبارك وسط أهله و أولاده ابى الأهمال ان يتم عليه فرحته ، ليسقط باب المدرسة الحديدى فوق رأسه .

حيث يروى الشهود العيان من جوار مدرسة الصناعين بنين بمنوف انه بمرورهم بجوار المدرسة فوجؤا بوقوع باب المدرسة الحديد فوق العامل مهشما جمجمته ومحدثا أصابات قاتله به أدت الى مفارقته الحياة .

وقام بعض المارة برفع الباب الحديدى من فوق العامل و ذهبوا به إلى مستشفى منوف العام و التى لم تستطع إنقاذه ليفارق الحياة قبل عدة ساعات على عيد الفطر المبارك ، و بإنتقال ديوان المنوفية إلى موقع الحادث تبين وقوع  الباب الحديدى نتيجة تآكل المفصلات الحاملة له وهو ما يعد إهمال و تقصير من جانب مسؤولى الصيانة .

و قد تم إخطار مركز منوف و عمل المحضر اللازم لتتوالى النيابة التحقيق فى الواثعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *