التخطي إلى المحتوى
سطرت مباحث الباجور بقيادة الرائد خالد عبد الحليم مفتش مباحث الباجور والنقيب أحمد واصل رئيس مباحث الباجور اسمائهم بأحرف من نور في تاريخ البحث الجنائي، بعد حل لغز جريمة قتل لسيدة بدون رأس أو بيانات تدل عليها قبل مرور 24 ساعة من قتلها.
أستيقظ سكان مدينة الباجور علي جريمة قتل بشع بكل معانية ، حيث فوجئ سكان منطقة قرية الفردوس التابعة لمجلس مدينة الباجور بوجود جثة لفتاه مفصولة الرأس وجاري البحث علي الرأس بواسطة رجال البحث الجنائي وبعض الأهالي في بحر الباجور المار من أمام المنطقة .
 
قام أهالي المنطقة بإبلاغ مركز شرطة الباجور بالحادث وعلي الفور توجهت قوات من الشرطة ورجال البحث لمعاينة مكان الحادث ومحاولة كشف لغز هذا الحادث البشع ، وسوف نوافيكم بالتفاصيل تباعاً .
 
 

نجاح الشرطة في حل لغز جريمة قتل سيدة ذبحاً الباجور

 
في ضربة أمنية كبيرة إستطاع رجال مباحث المنوفية كشف الستار عن قاتل السيدة “ذبيحة الباجور ” قبل مرور 24ساعة من إرتكاب الجريمة البشعة التي إستيقظ عليها أهالي الباجور صباح الثلاثاء والتي شغلت الرأي العام في المنوفية لبشاعتها وتعقدها حيث أنها لجسد بدون رأس .
 
تلقي اللواء “أحمد عتمان ” مدير أمن المنوفية إخطاراً من العميد “السيد سلطان ” يفيد بالقبض علي مرتكب حادث القتل في مدينة الباجور بعد توافر بعض المعلومات السرية التي أشرف عليها كل من المقدم “خالد عبد الحليم” مفتش مباحث الباجور والرائد “أحمد واصل “رئيس مباحث الباجور ومعاونة النقيب “أحمد عفيفي ” والتي أقتادت فريق البحث لتحديد هوية الجاني وهو ” أ.ع.د” 41عام ومقيم دائرة مركز الباجور ويعمل خفير نظامي بمركز شرطة الباجور وبمواجهتة بالمعلومات أعترف بإرتكابة الواقعة وأرشد عن السلاح المستخدم ومكان رأس الضحية .
 
شهدت أقوال ” أ ، ع، د” 41 عام خفير نظامي بمركز شرطة الباجور والمتهم بذبح سيدة الباجور إعترافات صادمة والتي أدلي بها أمام اللواء “السيد سلطان” مدير المباحث ورجال مباحث الباجور المقدم “خالد عبد الحليم ” مفتش المباحث والرائد “أحمد واصل” رئيس مباحث الباجور ومعاونة النقيب “أحمد عفيفي ” حيث قال المتهم أنه تعرف علي القتيلة “ه. ر.ش” 45عام أثناء والمقيمة بمركز شبين الكوم حال ترددها علي مدينة الباجور للعمل كخادمة ، ونشأت بينهم علاقة غير مشروعة ، قامت القتيلة علي أثرها طلب الزواج منه أكثر من مرة ، فتهرب منها وهددتة بشكواه مما دفعة إلي إستدراجها لمكان الواقعة وقيامة بقتلها وفصل رقبتها لتعقيد فك لغز الجريمة وإلقائها في ترعة الباجورية المجاورة لمكان الواقعة .
 
وكان اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية قد تلقي إخطاراً من العميد السيد سلطان مدير المباحث يفيد بإستقبال مركز شرطة الباجور بلاغا من الأهالي يفيد بالعثور علي جثة لسيدة مفصولة الرأس بالقرب من عزبة عِوَض حسن بالجهة المقابلة لقرية الفردوس وعلي الفور أمر مدير الأمن بتشكيل فريق بحث علي أعلي مستوي لكشف غموض القضية وتحديد هوية المجني عليها والقاتل .
 
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *