التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد محفوظ
عقدت مستشفى منوف العام اليوم مؤتمرا لإلقاء الضوء على ما تقدمه المستشفى من خدمات صحية خاصة بعد أن تولى ادارتها صاحب أكبر مستشفى خاص بمنوف والذى أدى لتوالى الاتهامات للمستشفى وإدارتها بالتقصير، حيث تتوالى شكاوى المترددين على المستشفى من سوء الخدمات المقدمة و نقص المستلزمات الطبية والتى يضطر المريض لشرائها من الخارج بالإضافة لشكواهم المتكررة من عدم تواجد الأطباء بعيادات الكشف المجانية .

حضر اللقاء عدد من الشخصيات العامة و رئيس مجلس مدينة منوف المهندس طارق الوراقى، ونواب مركز منوف ايمن معاذ و نبيل شاهين بالإضافة الى عضو لجنة الصحة بالبرلمان النائب سامى المشد، و القائم باعمال وكيل وزارة الصحة بالمنوفية .

وشهد اللقاء مشادات ساخنة بين رئيس مدينة منوف وعدد من المواطنين بسبب محاولة رئيس المدينة الرحيل قبل الاجابة علي اسئلة الجمهور بحجة ذهابه لتقديم واجب العزاء .

حيث أن الحضور  استاء من مغادرة النواب و القائم باعمال وكيل وزارة الصحة و رئيس مجلس مدينة منوف لقاعه المؤتمر عقب ادلائهم بكلماتهم  دون انتظار سماع شكاوى المواطنين العاديين ، وهاجم الحضور النواب و المهندس طارق الوراقى و طالبوهم باستماعهم كما استمعوا لهم ، ولم يرضخ اى من النواب لرغبه الحضور فيما عاد المهندس طارق الوراقى و اكمل باقى المؤتمر تحت هجوم شديد من الحاضرين .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *