التخطي إلى المحتوى

 

كتب : رامي خلاف

سادت حالة من الغضب أهالي قري مركز الباجور من الشلل الذي أصاب معظم قري المركز الرئيسية والفرعية والرابطة بين الباجور ومراكز أخري ، محملين الإدارة المحلية ووحداتها المحلية مسئولية عدم التعامل الجيد مع الأزمة ، حيث لم تتحرك سيارات شفط المياة ولم يشاهد مسئول ترك مكتبة لإغاثة الأهالي وتيسير حركة المرور بالقري ، الأمر الذي أتي معه تحرك شعبي من بعض الأهالي لتأجير بعض المعدات الخاصة لفتح الطرق .

 

هذا وقد تعرضت معظم مراكز محافظة المنوفية إلي حالة من الطقس السيئ وهطول شديد للأمطار ، مما أدي إلي غرق الشوارع بكميات كبيرة من المياة وقد تحركت بعض أجهزة المحافظة ومجالس المدن وشركة المياة والصرف الصحي ، لشفط تجمعات المياة في مختلف مدن المحافظة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *