التخطي إلى المحتوى

شيع المئات من أهالي قرية صروة التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية والقرى المجاورة لها، جنازة الشهيد رقيب”عبدالحميد محمود أبوالمجد عبدالحميد“، والذي استشهد خلال العملية الإرهابية التي حدثت، فجر اليوم، بوسط سيناء، بعد هجوم عدد من الإرهابين المسلحين على معسكر للقوات المسلحة.

وردد المشيعون عبارات منددة بالإرهاب ”لا إله إلا الله، الشهيد حبيب الله والإخوان أعداء الله“، و”يا شهيد نام وارتاح مصر هتكمل الكفاح“، مطالبين الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بإعدام قيادات جماعة الإخوان الإرهابية الموجودة بالسجون وتطهير سيناء، مؤكدين علي وقوفهم خلف القوات المسلحة والدولة المصرية حتي القضاء علي العناصر الإرهابية.

يذكر أن الشهيد من قرية صراوة، متزوج من عام ونصف العام وله ابن يبلغ من العمر ثلاثة أشهر فقط ووالده يعمل موظف بهيئة الصرف الصحي ووالدته ربة منزل، ومعروف بحسن الخلق والتدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *