التخطي إلى المحتوى

 

نجحت مباحث مديرية أمن المنوفية، في حل لغز العثور على جثة زوج مقتولا داخل شقته بقرية الكوادى التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية .

كان اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطارا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد ببلاغ من ” ن ا خ ” 40 سنه، مقيمة بقرية الكوادى التابعة لمركز اشمون، بمقتل زوجها المقيم معها بنفس القرية، وبالانتقال الفورى والفحص تبين ان المبلغة وزوجها” ف ف ط ” 60 سنه، موظف بشركة الكهرباء، متزوجين حديثا من ثلاثة اشهر ومقيمين بذات القرية، بشقة مستاجرة بمنزل بالقرية، وبالمعاينة تبين سلامة جميع النوافذ وتبين ان الجثة بحجرة النوم وبها اثار اصابات بالراس وبسؤالها قررت انها سمعت طرق باب الشقة فجر اليوم وعندما فتحت الباب شاهدت سيدة منتقبة تعدت عليها بالضرب على راسها مما ادى الى فقد وعيها، وعقب افاقتها اكتشفت مقتل زوجها، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وبتكثيف التحريات تم الكشف عن أطرافها .

وبالبحث من خلال فريق البحث برئاسة العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى اتضح أن المتورطين فى الواقعة زوجة المجنى عليه ونجلها بعد ان أتفقا على قتل الزوج بعد أن أوهم الزوجة بأن ليدة العديد من الاموال وأكتشفت انه متعثرا ماليا الامر الذى أدى إلى زيادة المشاكل التى ادت إلى الاتفاق مع نجلها على قتله .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *