التخطي إلى المحتوى

 

قضت الدائرة الأولى جنايات بمحكمة شبين الكوم بمحافظة المنوفية برئاسة المستشار الدكتور شوقى زكريا الصالحى، وبعضوية المستشار علاء سمير حسن، والمستشار أسامة عدس حكمها بالإعدام شنقا على فتحى سعيد الطوخى 32 عاما، وذلك لقيامه بقتل كلا من محمد عبد العزيز محمد، نسمة رجب عبد الله وذلك لرفض الأول قيام المتهم بمحأولة التعدى على المجنى عليها الثانية ” خطيبته “، جنسيا أثناء تواجده مع المجنى عليه الأول لقيامهما بالاحتفال بشم النسيم الماضى، حيث قام المتهم بقتل الأول خنقا بحبل أثناء محاولته الدفاع عن عنها، وعقب الانتهاء من قتل الأول وخوفا من افتضاح أمره وقيام المجنى عليها الثانية بإبلاغ الشرطة عن قام برميه فى المياه مع علمه بأنه لا تجيد السباحة حتى فارقت الحياة وحكمت المحكمة بحكمها المذكور سلفا.

كان اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، تلقى إخطارًا من العميد السيد سلطان مدير المباحث الجنائية، يفيد من العثور على جثة كلا من محمد عبد العزيز محمد، نسمة رجب عبد الله ومقيم بمركز قويسنا، على الفور قرر اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة العميد السيد سلطان مدير المباحث الجنائية، وتم وضح خطة محكمة بنودها وضع أكمنة على جميع المداخل وانتشار المخبرين السريين وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة، فتحى سعيد الطوخى 32 عاما صياد.

وتم تحرير محضرا بالواقعة أخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *