التخطي إلى المحتوى
 
شهدت قرية أبو عمرو التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية حادث قتل غريب من نوعه، حيث لفظ الشاب محمد جمال عبدالله أنفاسه، اليوم الأحد، بعد إصابته بطعنة نافذة بالصدر لمحاولته حل خلاف نشب علي إمامة المصلين بالمسجد.
 
 
تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بنشوب مشادة كلامية بين إمام مسجد وأحد أقاربه؛ بعدما رفض الأخير السماح له بأن يؤم المصلين بالمسجد الكبير بقرية “أبوعمرو” بأبوكبير، أسفرت المشاجرة عن مقتل محمد جمال عبدالله.
 
وتطور الأمر لمشاجرة تدخل لفضها جارهم المدعو “محمد جمال عبدالله”، والذي أصيب بطعنة نافذة أودت بحياته على يد أحدهما نقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى “أبوكبير” المركزي، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *