التخطي إلى المحتوى

 

رسالة من مواطن مصري ، سيادة الرئيس وقفنا معك من أجل الإستقرار وإستمرارة من أجل كل روح شهيدصعدت إلي ربها مدافعة عن مصر وشعبها ، من أجل كل نقطة دم سالت من مصاب علي أرضنا ، مصر غير مستعدة لإستقبال أي زعزعة في أمورها من جديد ، الأستقرار يعني “الأمن ، الأقتصاد ، الأستثمار، التنمية ، السياحة، الأنتاج” والحمد لله إنقضت فترة الأنتخابات الرئاسية بأقل الخسائر، ورسائل التخوين البعض للبعض .

سيادة الرئيس من الإنصاف أن أقول أنك أنجزت العديد من المشاريع القومية في وقت قياسي ، وحاربت الإرهاب مع جيش وشرطة مصر ولكن من الإنصاف أيضا أن أقول أن الفقراء وشعب مصر من الطبقات الوسطي هم من دفعوا أجمالي فاتورة الإصلاح وأسحتملوا وعانوا من الغلاء ، من الإنصاف أيضا أن أقول أن تعامل الدولة مع بعض الملفات كان سئ من وجهه النظر الشعبية وفِي الأوساط الشبابية والشفافية فيها مطلوبة وخاصة ملف تيران وصنافير ومياةالنيل .

سيادة الرئيس وقفنا بجانب مصر وفِي إنتظار “تنمية وإقتصاد وفرص عمل وحرية ولقمة عيش ومزيد من الأمن ومزيد من الديمقراطية ، سيادة الرئيس ننتظر مكافحة فساد ، تطبيق مانص عليه الدستور بالنسبة لحق الصحة والتعليم في ميزانية الدولة، نحتاج لإلغاء كلمة بيه وباشا ومعاليك ويكون الكل أمام القانون سواء” ، سيادة الرئيس نحن معك من أجل مصر ، ولن نكون معك ضد مصر ، فمصر باقية وكلنا زائلون

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *