التخطي إلى المحتوى

 

كتب : السيد عبدالرحيم الزرقاني

إتهمت ربة منزل بمركز أشمون أحد أبنائها وأولادة في إشعال النار في شقيقة ، وأدعي أن السبب إنفجار أنبوبة الغاز ، مما أدي إلي حروق شديدة للمجني علية .

تلقى اللواء “أحمد عتمان” ، مساعد وزير الداخلية لأمن المنوفية، إخطاراً من العميد عماد موسي مأمور مركز أشمون بإستقبال مستشفى أشمون العام “م ،ع ، م ، ن ” 40 سنة سائق ومقيم دائرة المركز ، مصاباً بحروق نارية متفرقة بالجسم بنسبة 85 % ، وحالته العامة سيئة، وإدعاء انفجار اسطوانة بوتاجاز بالانتقال والفحص ، وسؤال والدته “ذ ، ح ، م ” 70 سنة ربة منزل ومقيمة بذات العنوان إتهمت كل من شقيق المصاب”مصطفي” 58 سنة سائق ، وأولادة ” أحمد” 23 سنة دون عمل ، والثاني”تامر” 37 سنة بدون عمل، والثالث “رجب ” ، وجميعهم مقيمين بذات الناحية، بإلقاء بنزين علي المصاب وإشعال النار به لخلافات عائلية.

وبمواجهة المتهمين ، أنكروا مانسب إليهم، وإتهم المشكو في حقه الأول المصاب بالتعدي عليه وإحداث إصابته جرحان سطحيان بالرقبة والأذن كدمة بالظهر لذات الخلافات تحرر عن الواقعة المحضر رقم 10842 جنح مركز أشمون لسنة 2018 م . كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *