التخطي إلى المحتوى

 

كتب : السيد عبدالرحيم الزرقاني

حصل بحث لجامعة المنوفية علي مركزاً متقدماً بين أفضل “100”بحث علمي علي مدار ال”15″ عام الأخيرة في مجال دعم اتخاذ القرار للتعاقدات طويلة الأجل في مشاريع الطاقة المتجددة ، وذلك في ظل إهتماماً مصرياً لإنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة وتواجه الحكومة المصرية تحديات كبيرة في جذب الإستثمارات الأجنبية في هذا القطاع ، والجدير بالذكر أن مصر كانت رائدة في مواكبة الإهتمام العالمي بالطاقة المتجددة منذ عام 2008 عندما أعلنت عن خطتها الإستراتيجية والتي تهدف إلى إنتاج 20 % من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020.

تم نشر دراسة أوروبية قامت بحصر الأبحاث العلمية المُعتبرة التي تم نشرها منذ عام 2002 وحتى 2017 في مجال دعم اتخاذ القرار للتعاقدات طويلة الأجل في مشاريع الطاقة المتجددة ، وقد قامت الدراسة بحصرالأبحاث العلمية المنشورة في المجلات العلمية المُعتبرة ذات معامل التأثير والتي قامت بدراسة المنهج العلمي للخيارات الحقيقية المتطورة (Sophisticated real options) وتطبيقه في مجال دعم اتخاذ القرار عند توقيع العقود طويلة الأجل لمشاريع الطاقة المتجددة، حيث أن هذا المنهج يمكنه تقدير عدم التيقن والمرونة في تقييم الإستثمارات والتخطيط بالنسبة للمشاريع طويلة الأجل. وقد أخذ هذا المنهج في التزايد المثير للإهتمام في الفترة الأخيرة علي مستوى الحكومات والإقتصاد والبحث العلمي ، تلك الدراسة أخذت في الإعتبار حصر الأبحاث وتصنيفها على حسب موضوع الدراسة والدولة التي تم تطبيق الدراسة عليها، والجدير بالذكر أن الدراسة أهتمت بالأبحاث العلمية المعتبرة فقط أي اهتمت بالكيف وليس الكم حيث أن الدراسة لم تأخذ في الإعتبار الأبحاث المنشورة في المجلات العلمية غير المعتبرة والتي ليس لها معامل تأثير؛ للإطلاع على الدراسة اضغط على الرابط : http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S1364032117307669

وجدير بالذكر أنه من بين المائة بحث الذي تم حصرهم في الدراسة يوجد بحث واحد فقط لباحث مصري كانت دراسته التطبيقية على جمهورية مصر العربية ، الباحث “محمود عيسى” والذي يعمل مدرساً مساعداً بكلية العلوم جامعة المنوفية ويقوم الآن بدراسة الدكتوراه في جامعة هاربين للتكنولوجيا بالصين والذي تعد ضمن أفضل 500 جامعة على مستوى العالم ، حيث قام عيسى في هذا البحث ببناء طريقة عددية جديدة يمكنها التكامل مع منهج الخيارات الحقيقية المتطورة وقام بتطبيق هذا النموذج الجديد على مشروع محطة الطاقة الشمسية في الكُريمات – مصر بقدرة 140 ميجا وات. وقد تم نشر البحث في مجلة علمية مُعتبرة من التصنيف الأول Q1 ذات معامل تأثير ومتخصصة في مجال الطاقة؛ للإطلاع على البحث اضغط على الرابط : http://www.mdpi.com/1996-1073/10/1/43/htm

وقال عيسى أن النتائج المبدئية لبحثه كانت قد نُشرت تحت عنوان فرص الإستثمار في مشروع تطوير منطقة قناة السويس: منهج الخيارات الحقيقيه في المؤتمر الدولي حول الاقتصاديات المكانية والتعاون المفتوح والذي أقيم في الصين مؤخرا. وأشتمل عرض البحث خلال المؤتمر على توضيح العلاقة بين المبادرة الصينية (حزام واحد طريق واحد) والمعروفة إعلاميا باسم (الحزام والطريق) والمشروع المصري (تنمية محور قناة السويس) وفرص التعاون والإستثمار بين مصر والصين في هذا الإطار خاصة في قطاع الطاقة المتجددة. بالإضافة إلى نتائج الطريقة العددية الجديدة وتطبيقاتها في هذا المجال ، وأوضح عيسى أنه تم تكريمه على هذا البحث خلال المؤتمر حيث تم إختيار البحث ضمن أفضل 10 أبحاث على مستوى المؤتمر من بين 140 بحث دولي تم نشرهم خلال المؤتمر. للإطلاع على البحث اضغط على الرابط : http://or.nsfc.gov.cn/handle/00001903-5/425708

ملخص البحث :
في الآونة الأخيرة ، كان هناك اهتمام متزايد بإنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة. ويتسم هذا الإستثمار بعدم التيقن ، حيث أنه إستثمار طويل الأجل ومُكلف ويعتمد علي مخطط التعريفة الجمركية والدعم ، وفي هذه الورقة البحثية ، نتناول الخيار الحقيقي لتقييم الإستثمار في محطات الطاقة الشمسية. ويجري التحقيق في إطار الخيار الحقيقي ، وينظر هذا الإطار في سعر الطاقة المتجددة ، وكذلك في تكلفه التأخير بين توقيت إنشاء وتشغيل محطة توليد الطاقة الشمسية ، ويناقش الوقت الأمثل لإطلاق المشروع وتقييم قيمة خيار التأجيل. يتم إنشاء الأساليب العددية الجديدة ثلاثية المراحل ، وأساليب Lobatto3C-Milsten ، وتتكامل الأساليب العددية مع مفهوم نظرية تسعير الخيارات Black-Scholes وتطبق في تقييم الخيار للاستثمار في الطاقة الشمسية مع عدم التيقن ، وتقارن النتائج العددية للطريقة المقترحة مع الطرق العددية الموجودة لإظهار كفاءه الطريقة المقترحة ، وتشير مجموعة البيانات لدينا إلى جمهوريه مصر العربية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *