التخطي إلى المحتوى
 
أقدم عامل علي الانتحار شنقاً بقرية شنشور بمركز أشمون بمحافظة المنوفية، لمروره بضائقة مالية، حيث قام بتعليق نفسه بحبل داخل أحد غرف شقته وترك رسالة لزوجته يخبرها فيها بأن تذهب بأبنائه إلى أهلها لتربيتهم لوجود خلافات مع والده وأشقائه، تاركا لها مبلغ ٦٢٠ جنيها.
[ads2]
 
تلقى اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، إخطارًا من العميد سيد سلطان مدير البحث الجنائي، بتلقيه بلاغًا من أهالي قرية شنشور بمركز أشمون بانتحار (أحمد.س.ر -٣٨ سنة) الحاصل على دبلوم تجارة، حيث قام بتعليق نفسه بحبل بلاستيك بجنش حديد بسقف حجرة داخل منزله، بسبب مروروه بضائقة مالية.
 
وبالفحص، تبين أنه ترك خطاب لزوجته يؤكد فيه مقاطعته لوالده وأشقائه له طالبا من زوجته التوجه لأهلها لتربيه أبنائها قائلاً “ربنا معاهم”.
[ads2]
وبسؤال زوجته، أكدت أنها عادت من السوق في العاشرة والنصف صباحًا وجدت زوجها معلق داخل أحد الغرف بالمنزل وعقب صياحها تجمع الأهالي وقاموا بإنزاله وعثر مع الخطاب علي مبلغ مالي ٦٢٠ جنيهًا، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *