التخطي إلى المحتوى
 
 
افتتحت محافظة المنوفية موسم الغرق، بحادثي غرق بفرع رشيد وترعة الباجورية، في مركزي الشهداء وسرس الليان.
[ads2]
حيث لقى طالب مصرعه غرقا بنهر النيل فرع رشيد بدائرة مركز الشهداء بمحافظة المنوفية .
 
تلقى اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، إخطاراً من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد بغرق شخص بنهر النيل فرع رشيد دائرة مركز الشهداء.
 
بانتقال قوات الإنقاذ النهرى، تم إنتشال جثة “م ع س” طالب ومقيم بذات الناحية، وبمناظرتها تبين عدم وجود إصابات ظاهرة بالجثة، بسؤال كل من والدة المتوفى “ن ف ع” ربة منزل، وعم المتوفى “أ س ع” مؤهل متوسط ومقيمان بذات الناحية، قررا أنه أثناء قيام المتوفى باللهو على شاطىء النهر سقط بالمياه وتوفى غرقاً ونفيا الشبهة الجنائية .
[ads1]
وفي نفس السياق لقى طفل مصرعه غرقا بترعة الباجورية بدائرة سرس الليان فى محافظة المنوفية.
 
تلقى اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية إخطارا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد باستقبال مستشفى سرس الليان المركزى، الطفل “إياد.ا.ع” 3 سنوات، مقيم بعزبة سمكة التابعة لمركز سرس الليان، جثة هامدة ادعاء حادث غرق.
 
وبالانتقال والفحص وسؤال والدته “ن.ف.ب” 35 سنة ربة منزل مقيمة بذات العنوان، أفادت أن نجلها كان يلهوا أمام المنزل وسقط فى ترعة الباجورية المارة أمام المنزل، ولم تتمكن من إنقاذه ولم تتهم أحدا ونفت الشبهة الجنائية.
[ads2]
وبتوقيع الكشف الطبى على الجثة بمعرفة مفتش الصحة أفاد أن الوفاة نتيجة إسفكسيا الغرق ولا توجد شبهة جنائية، وتم تحرير المحضر رقم 762 جنح قسم سرس الليان، وبالعرض على النيابة قررت دفن الجثة.
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *