الرئيسية / مقالات وأراء / رامي خلاف يكتب …رياح التغير قادمة بعد أزمة محافظ المنوفية ،،، ورئيس شركة المياة علي رادار سخط المنايفة
محمد نجيب رئيس شركة مياه الشرب

رامي خلاف يكتب …رياح التغير قادمة بعد أزمة محافظ المنوفية ،،، ورئيس شركة المياة علي رادار سخط المنايفة

 

رئيس شركة مياة المنوفية المهندس محمد نجيب أثار العديد من التساؤلات علي لسان المنايفة ولماذا يتم التجديد له بالرغم من وجود الكثير من الكفاءات في الشركة قادرة علي تسيير الأمور .
هل تم التجديد لنجيب لكفاءتة ولإنجازات تحققت في عهدة ؟ سؤال لو طرحناه علي أي مواطن داخل المنوفية سيجيب بالنفي مع حركات أخري يحاسب عليها القانون

لم يكن فقط التجديد لمحمد نجيب هو محور تساؤلات المنايفة بل طرحوا سؤال أخر وهو هل محمد نجيب حصل علي الدكتوراة ؟ هل من حقة أن يجبر العاملين في الشركة بأن يلقبوه بالدكتور المهندس ؟

حصل المهندس محمد نجيب علي دكتوراه فخرية حيث أعلن الدكتور محمد بسيونى المدير الإقليمى لأكاديمية كاليفورنيا الدولية بالشرق الأوسط، منح درجة الدكتوراه الفخرية للمهندس محمد نجيب صالح، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالمنوفية، فى دعم اتخاذ القرار وإدارة الأزمات، وقام نجيب بعمل حفلة لتعريف الجميع أنه حصل علي درجة الدكتوراة وطلب من موظفية والعاملين بالشركة وفروعها عن طريق الشئون القانونية إضافة دكتور قبل مهندس في المخاطبات الرسمية .

هل أولاد محمد نجيب يملكون مالا يملكه المنايفة ليتم تعينهم بالشركة دون أولاد الغلابة؟
سؤال جديد مطروح للأجهزة الرقابية لماذا تم تعيين أبناء رئيس شركة المياه دون غيرهم بالشركة في إستغلال واضح للمنصب بالإضافة إلي تعيين أبناء كبار العاملين والأقارب من الدرجة الأولي في إطاحة لمبدأ تكافئ الفرص .

كل هذا ناهيك عن الخدمة السيئة المقدمة من شركة المياة والصرف الصحي بالمنوفية بداية من كشاف العداد إلي سوء حالة المياة في مناطق كثيرة في القري وضعف المياه في مناطق أكثر ، وفي نهاية تساؤلات المنايفة ، نكرر أن الإتجاة الحالي للدولة المصرية هو طرح الثقة في الشباب وضخ الوجوه الجديدة وهذا ما نأملة في الأيام القادمة داخل المصالح والهيئات الحكومية والشركات العامة.

عن mahfouz

شاهد أيضاً

حامد أبو السعود يكتب: تطويع الدين وركوب الشرائع

إن من أشد بلاءات الأمة، هو انصرافها عن تعاليم دينها، والانسياق وراء دنياهم، وقد نزعوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *