التخطي إلى المحتوى

 

حصل موقع ديوان المنوفية علي أول صورة للامام الذي توفي ساجداً بقرية ميت فارس التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية.[ads2]

في لقطة روحانية رائعة تتمنها الأمة الإسلامية أن تكون تلك نهايتهم في الدنيا وبابهم الي الدار الأخرة، توفي محرم فهمي حمد ساجداً أثناء إمامة المصلين بقرية ميت فارس التابعة لبركة السبع بمحافظة المنوفية، أمس الاربعاء، أثناء صلاة المغرب بمسجد صلاة الدين بالقرية.

[ads2]

حيث تفاجئ المصلين بطول سجدة الشيخ محرم فهمي حمد أثناء السجدة الاخيرة بالصلاة، وبعد فترة قرر المصلين أن يرفعوا رؤساهم فوجود الشيخ مازال ساجداً فذهب أحد المصلين اليه وبدء في تنبيه الشيخ ولكنه وجده قد فارق الحياة ساجداً متجه لربه في أفضل الاوضاع التي يتمنها المسلمون.

وقال أحد أهالي قرية ميت فارس التابعة لبركة السبع بالمنوفية، إن الأمام الساجد محرم فهمي حمد معروف بحسن الخلق بين أهالي القرية والتزامه في مواعيد الصلاة في المسجد، ولم يخرج منه خطأ واحد في أحد جيرانه طول فترة حياته.[ads1]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *