التخطي إلى المحتوى

 

 

انهت زجاجة من خمرة حياة طالب جامعي صاحب 17 عام، بمركز أشمون التابع لمحافظة المنوفية، وأصبح جثة هامدة داخل أحد المقابر.

بداية القصة عندما وصل بلاغ لشرطة النجدة بوصول “ن.ص.س” 17 سنه طالب ومقيم بمركز أشمون جثة هامدة لمستشفي شبين الكوم الجامعي، إثر تناول مادة كحولية.

وتليقي مدير أمن المنوفية اللواء أحمد عتمان إخطاراً من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن يفيد بوفاة طالب بأشمون اثر تناول مادة كحولية.

بالانتقال والفحص، وسؤال عم المتوفى “ا.س.ا” 40 سنه، مؤهل متوسط، ومقيم بذات الناحية، أفاد بأن نجل شقيقه أغمى عليه، وتم نقله إلى المستشفى لإسعافه، بتوقيع الكشف الطبي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، أفاد أن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية، ولا يمكن الجزم بوجود شبهه جنائية .

تحرر عن الواقعة المحضر رقم 6823 إداري مركز شبين الكوم لسنة 2017، كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *