التخطي إلى المحتوى

 

شهدت مستشفي الجامعة بشبين الكوم التابعة لمحافظة المنوفية، واقعة مأساوية أسفر عن وفاة طالب بالصف الثالث الثانوي بمدرسة عبد المنعم رياض يدعي يوسف فارس مقيم بمدينة شبين الكوم.

[ads2]

تروي شقيقة أمل فارس شقيقة ضحية الاهمال الطبي الواقعة، حيث تقول، أصاب شقيقي التعب فجأة وقمنا باصطحابه لمستشفي شبين الكوم الجامعة في تمام الساعة التاسعة مساء، وانتظارنا حتي الساعة 2 بعد منتصف الليل في انتظار طبيب، ووصل الطبيب وطلب وأكد علي عدم وجود مكان بالعناية المركزة وأكد لنا أن هناك سرير فارغ بمستشفي خاصة، مشيراً الي إن الأمر ليس من مسئوليته.

 

وتضيف شقيقة ضحية شبين الكوم، حينما وصلنا للمستشفي الخاصة وجودنا أن شقيقي إصيب بجلطة في المخ تسبب في نزيف بالعين، واستمر العلاج معه 4 أيام لكن دون جدوي وفارق الحياة، بسبب أطباء لا يملكون ضمير وبسبب نقص في الامكانيات.

[ads1]

وطالبت شقيقة يوسف فارس، وزير الصحة ومحافظ المنوفية بفتح تحقيق لإعادة حق شقيقها الذي توفي بسبب تخاذل الاطباء بالمستشفي الجامعي وعدم وجود سرير يستقبل شقيقها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *